مواضيع أغسطس, 2007

لمّا تتحول رفح إلى سبخة

أغسطس
20

تعلمنا من واقع العلاقات المصرية من جانب الاسرائيلية الامريكية من جانب ثاني.. ان تعلن الدبلوماسية المصرية عن رفضها شيئا نفاجأ، نحن المواطنون، بطرحه اصلا.. مثلا: الذي تابع قناة الجزيرة اليوم (20/8/2007) لابد ان يلفت نظره، التصريح المكتوب على شريط الاخبار، والمنسوب لاحمد ابو الغيط وزير الخارجية المصري ، والذي يعلن فيه: أن مصر رفضت مد قناة بطول محور فيلادلفيا، وهو الخط الفاصل بين قطاع غزة من ناحية، وسيناء من ناحية ثانية..وما يعنينا من الخبر، ان هناك بالفعل مشروعا لقناة مالحة تمتد بطول 17 كم، على حافة الحدود الشرقية لمدينة رفح سيناء، وان الدبلوماسية المصرية ترفض.. ولكن لاننا نعلم ان اللعبة بين مؤسسة الرئاسة المصرية من ناحية واسرائيل من ناحية اخرى، هي لعبة القط والفار، فاننا برفض ابو الغيط لفكرة مد القناة، نتيقن من ان الرئاسة المصرية ستوافق قريبا على المد.. فتصريح ابو الغيط فوق كونه للاستهلاك المحلي، فهو ايضا، للتمنع.. والتمنع فكرة ادخلتها الرئاسة المصرية لواقع العلاقات الدولية، والتمنع ببساطة، هو أن تطلب امريكا واسرائيل شيئا، فتطلب الرئاسة من وزير الخارجية ان يخرج بتصريح رنان يرفض.. هل تتذكر ايها القارىء الكريم، الوزير عمرو موسى، وهو يناطح السحاب ويعلن عبر الفضائيات ان المحروسة مصر لن توقع على اتفاقية عدم انتشار الطاقة النووية ما لم توقع عليها اسرائيل، وفي الاخير وقعت مصر دون ان توقع اسرائيل، انها لعبة القط والفار. في الاخير سوف توافق مصر على مد القناة المالحة بطول حدود رفح سيناء مع قطاع غزة، ولحظتها لن يكون امام سكان رفح (بدو وحضر) غير الرحيل لان المياة الجوفية التي يشربون منها، ستتحول الى ملح اجاج، وستكف سيناء كلها عن نغمة الفخر برفح سلة فاكهة سيناء، اذ ان رفح سوف تنضم لباقي صحاري سيناء، مع فارق بسيط، هو ان تلك صحار وكفى، اما رفح فسوف تكون سبخة..

لا يوجد ردود

حسني مبارك يستاذن اسرائيل: سبع قبائل في سيناء مطلوب تاديبها

أغسطس
07

يزور القاهرة قريبا ايهود باراك، ليتباحث مع الرئيس مبارك، حول خطة مبارك في نشر 7500 جندي من العمليات الخاصة، مزودين بسيارات مسلحة بمدفعية وحاملات قوات مصفحة وطائرات هليكوبتر للمراقبة والمعارك، لنشرها في مناطق قبائل: ارميلات-سواركة-ترابين-تياها-عزازمة-احيوات-وقبائل الشلالفة والقلاعية والملالحة، وقد كان هذا اهم الموضوعات التي تمت مناقشتها اثناء اجتماعات القاهرة مع كل من وزير الدفاع الامريكي روبرت جيتس ووزيرة الخارجية كوندليزا رايس، مدعيا بان هذه القبائل على صلة بتنظي القاعدة وبانها بدوية فلسطينية وتقوم بعمليات التهريب، ليحذر من انه ما لم تتم السيطرة على القبائل السبع، فان الاسلحة سوف تصل للضفة الغربية قريبا..

هذا وقد عقد بدو سيناء مؤتمرا صحفيا ردوا فيه على هذه المزاعم، وطالبوا بلجان تحقيق محلية ودولية للتحقيق في مزاعم مبارك، واصفين طلب مبارك بانه مقدمه لابادة عرقية ينوي نظامه ان يشنها ضدهم..

لا يوجد ردود

مشاهد من يوم الارض 30/7

أغسطس
06

مشهد أول: بين الساعة الرابعة والنصف والخامسة مساء من مساء الاثنين 30/7 تجمع على ميدان الماسورة برفح سيناء اكثر من خمسة الاف شخص يرددون شعار واحد: الموت ولا الرحيل.. وكان من المتوقع ان يصل الحشد الى اكثر من عشرين الف شخص قبل ان تغيب شمس ذلك اليوم، ثم يعقد مهرجان خطابي، بعده تنفض التظاهرة .. مشهد ثان: بعد اقل من نصف ساعة، جاءت اكثر من عشرين مصفحة من سيارات الشرطة محملة بالضباط والجنود، فانتفض الشباب واشعلوا النار في عجلات الكاوتشوك، وكان بالقرب منهم لجنة مرور مكونة من بعض رجال الامن ومنهم ضابط او اكثر، وكانت جهنم حين امر ذلك الضابط احد الشباب الذين يشعلون النار ان يطفاها، فتحداه الشاب: ان كنت انت رجلا اقترب منها.. حينها اطلق الضابط النار من مسدسه ليخيف الشاب، فانقض نحوه الشباب وكانت النتيجة ان هرب كالفار المذعور هو ورجاله، ولا اعرف ماذا حدث له بعد ذلك، فقط انا متاكد انه تعرض لواحدة من اهانات عمره.. بعدها توجه نحو الشباب نحو نقطة الشرطة القربية، والتي تعرض البدو فيها لانواع من الاهانة لا تخطر على عقل بشر طوال خمسة وعشرين عاما مضت، فهرب رجالها، فاشعل فيها الشباب النار فتحولت الى حطام.. مشهد ثالث: كانت سيارات الامن مازالت تشتبك بالرصاص من نوع دمدم(المحرم دوليا) وقنابل الغاز المسيل للدموع والرصاص الحي مع المتظاهرين، الذين اخلوا لها الدوار، واختباوا في الزراعات المجاورة للميدان يشتبكون معها بالحجارة.. ولما عاد الرجال الاخرين من عند النقطة، خرج الرجال من بين الشجر والتحموا رجل لرجل مع قوات الامن، هم بالحجارة ورجال الامن بطلقاتهم المطاطية، ورصاص دمدم، وقنابل الغاز المسيل للدموع.. مشهد رابع: سيارات الامن تنهزم مغادرة المكان، والاولاد يحررون الميدان، يغنون ويرقصون حتى الساعة الثالثة فجرا.. 

مشهد اخير: نظرية ودو اوسخ زباط شرطة على سيناء.. وصاحب براءة اختراعها الله يرحمو السادات، سقطت الى الابد، ومنتصر شعيب مدير الامن المعين بعد قيامة سيناء يتاكد من استك لباسه حتى لا يسقط.. 

لا يوجد ردود

الوفد المصري المرافق لوفد الكونجرس الامريكي يضخ الروح في مشروع شارون

أغسطس
04

من يتذكر مشروع شارون، الذي هو مد قناة من البحر المتوسط حتى نقطة التقاء الحدود المصرية الاسرائيلية الفلسطينية، تمتد بطول محور فيلادلفيا، ومحور فيلادلفيا هو خط الحدود الذي يمتد بطول سبعة عشر كيلومتر بين سيناء وقطاع غزة، لقد سكت المشروع حتى حسبناه مات، الى ان قام وفد من الكونجرس الامريكي بزيارة الحدود، فعرض الوفد المصري المرافق له، وفق ما رددت وسائل الاعلام، إعادة الروح لتلك القناة..وخطورة هذه القناة ليست في كونها تفصل بين سكان من المفروض ان اتفاقية الحدود، التي عقدت بين تركيا وبريطانيا (التي كانت محتلة لمصر) تنص على ان يظل سكان الناحيتين من الحدود على سابق عهدهم من الحركة شرق الحدود وغربها فحسب، ولكن خطورتها الاعظم، على المياه الجوفية التي تشرب منها كل من سيناء وقطاع غزة، مما يعني تحويل هذه المياه من حلوة الى مالحة، ما يعني تدمير الحياة نهائيا في تلك المنطقة..من هنا بدأت السلطات المصرية في فكرة هدم البيوت مسافة مائة متر تمتد بطول محور فيلادلفيا، كخطوة اولى من المقرر ان تصل الى ثلاثة كيلو مترات، كل هذا بدعوى حماية الحدود، التي خصمت امريكا 200 مليون دولار من المعونة الى حين تامينها، ولان تامين الحدود ليس بترحيل الناس وهدم البيوت بما فيها مدينة رفح التاريخية واغراق اثارها في قناة شارون التى ستكون مملوءة بماء البحر المالح، وانما تامين الحدود بخطط تنمية حقيقية، ولعل البعض يذكر مشروع شمعون بيرس لتشغيل مواطني رفح في المستوطنات الاسرائيلية للقضاء على عمليات تهريب السلاح عبر الانفاق الى غزة، فاذا كان ذلك العجوز، لم يبذل كبير جهد ليصل لتلك الفكرة، فكرة تشغيل الناس، فحري بحكومتنا ان تتقدم بمشروع تنموي حقيقي تقضي به على تلك العمليات.  

 

لا يوجد ردود

Featuring WPMU Bloglist Widget by YD WordPress Developer