مبارك يلغي زيارة مقررة لافتتاح مشاريع بالصعيد (*)

سبتمبر
03

03/09/2007
الغي الرئيس المصري حسني مبارك زيارة كانت مقررة امس لمحافظة سوهاج في الصعيد لافتتاح بعض المشاريع، وبرر مسؤولون ذلك حسب ما نقلت وكالة رويترز بأن المشاريع لم تكتمل بعد ، الا ان مراقبين اعتبروا ان ذلك قد يدعم الشائعات حول معاناته من وعكة صحية.
واكدت السيدة سوزان مبارك ان الرئيس زي الفل وبصحة جيدة ، وطالبت بمحاسبة الصحافيين او الجهات التي تروج لشائعات مرض مبارك.
وقالت ان صحة الرئيس علي افضل ما يكون في محاولة لانهاء تكهنات رددتها وسائل الاعلام المصرية بأن مبارك البالغ من العمر (79 عاما) ربما في حالة صحية متدهورة. وقالت سوزان مبارك في تصريحات لقناة العربية بثت خلال الليل ان صحة الرئيس جيدة مشيرة الي ان انشطته ليست متوقفة فقد مارس خلال الاسبوع الماضي نشاطه من افتتاحات جديدة ومرور واجتماعات ولقاءات.
ومبارك هو اكثر حكام مصر بقاء في السلطة منذ محمد علي باشا في القرن التاسع عشر ويقضي حاليا فترة رئاسته السادسة ويعتقد الكثير من المصريين ان الرئيس سيخلفه نجله جمال البالغ من العمر 44 عاما. ونفت عائلة مبارك اي خطط للتوريث.
واثارت صحف المعارضة والصحف المستقلة علي مدي الاسبوع المنصرم تكهنات عن مرض الرئيس بعد ان تخلف عن بعض لقاءاته المعتادة بما فيها لقاء مع طلاب الجامعة. وظهر مبارك علانية علي شاشات التلفزيون الاسبوع الماضي وهو يفتتح مشروعا في برج العرب في الساحل الشمالي لكن ذلك لم يبدد الشكوك.
ولكن تصريحات السيدة سوزان مبارك اثارت جدلا جديدا حول اسباب عدم ادلاء الرئيس بحديث تلفزيوني يظهر فيه بنفسه ليتحدث الي الناس نافيا اشاعة مرضه.
ومن المقرر ان يستقبل مبارك غدا العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني.
وهو ما اكده الرئيس في حديثه الي الاهرام قبل عدة ايام.
وكان مبارك دعا المصريين لتجاهل الشائعات حول صحته، وشدد علي انه يواصل العمل بشكل طبيعي، ولكن هذا لم يوقف الشائعات في ما يبدو.
واتهمت صحيفة حكومية امس السفير الامريكي فرانك ريتشاردوني بانه مصدر الشائعة الاصلي، اذ انه اعلن في لقاء مع صحافيين امريكيين في بداية شهر اب (اغسطس) الماضي انه لاحظ ان الرئيس لم يكن بحالة صحية جيدة عندما التقاه.

(*) نقلا عن القدس العربي

لا يوجد ردود

أضف رد

To use reCAPTCHA you must get an API key from https://www.google.com/recaptcha/admin/create