توجس وقلق في المحلة من التفاف الحكومة علي وعودها للعمال(*)

أكتوبر
02

 استأنف 27 ألف عامل بشركة المحلة للغزل والنسيج عملهم أمس، بعد الإضراب الذي دام 6 أيام، في أجواء يسودها الثقة والتفاؤل، يعكرها بعض الهواجس والتوجس تجاه الحكومة وأجهزة الأمن، وقالت قيادات عمالية لـ «البديل» إن الحكومة تحاول الالتفاف علي الاتفاق مع العمال في عدد من البنود، لتفرغ انتصار عمال المحلة من محتواه، وتعاملنا وكأننا أعداء، بينما لا تفعل ذلك تجاه إسرائيل، ومازالت تماطل في احتساب أيام الإضراب إجازة مدفوعة الأجر، رغم أن صرف الرواتب أصبح وشيكاً، إلي جانب المراوغة في ربط الأرباح بالأجر الأساسي للعام الحالي.
علي جانب آخر شرعت نيابة قسم ثان المحلة في استدعاء ما يزيد علي 80 عاملاً للتحقيق معهم علي خلفية الإضراب، رغم الوعود بعدم المساس بأي من المضربين، وكان من المقرر التحقيق مع العاملين أحمد بلال ومحمد فتحي، وقرر وكيل النيابة تأجيل الجلسة إلي الأسبوع المقبل، وتأتي هذه الاستدعاءات لتعيد أجواء التوتر من جديد، في الوقت الذي ينتظر فيه العمال بدء المفاوضات التكميلية لتنفيذ اتفاق رفع قيمة بدل التغذية وربط الحوافز بالأجر الأساسي.
ويعتزم العمال مقاضاة صحيفة «الجمهورية» لنشرها أخباراً كاذبة عن الإضراب، واتهامها جريدة «البديل» بالمشاركة في تحريض العمال، بينما الجوع وتدني الأجور هو ما دفع العمال إلي الإضراب

(*) نقلا عن جريدة البديل

لا يوجد ردود

أضف رد

To use reCAPTCHA you must get an API key from https://www.google.com/recaptcha/admin/create