نائب مدير «هيومان رايتس ووتش»: آن الأوان لأن يقول مبارك لضباطه «كفاية» تعذيب (*)

نوفمبر
17

هيثم النويهي
في تصريحات خاصة لـ «البديل» قال جو ستورك ـ نائب مدير قسم الشرق الأوسط لمنظمة «هيومان رايتس ووتش» ـ إن الحكم الصادر ضد الضابط المتهم في قضية عماد الكبير لا يعني انتهاء التعذيب في مصر، لكنه انتصار جيد خاصة مع الدور الإيجابي الذي قامت به النيابة العامة. وأضاف ستورك أن بعض أقسام الشرطة في مصر أصبحت متخصصة في تعذيب المواطنين، وحتي في القتل، وأكد أنه  آن الأوان لأن يقول الرئيس مبارك لحكومته «كفاية». ستورك قال إنه حصل علي وعد من مساعد وزير الداخلية بتنفيذ حكم المحكمة في قضية المتحولين إلي المسيحية وحكي تفاصيل رحلته إلي مصر التي تستغرق ثمانية أيام، وما واجه تقرير المنظمة والمبادرة المصرية للحقوق الشخصية من معوقات ومشاكل، كما كشف لنا عن الأسئلة الثمانية التي حاول التقرير البحث عن إجابة لها لدي وزارة الداخلية المصرية، وقوبلت بالصمت، ثم التجاهل.. ثم الانزعاج مما ورد بالتقرير من شهادات ووثائق لضحايا انتهاك الدولة لحرية المعتقد الديني في مصر. ستورك أشار إلي محاكمة خيرت الشاطر ورفاقه وتبرئة المحاكم المدنية لهم، ثم قرار مبارك بتحويلهم إلي المحكمة العسكرية، وما يحمله ذلك من دلالات ومعان في مقدمتها تأكد مبارك من إدانة المحكمة العسكرية لهم، قائلا إنه نفس ما حدث مع أيمن نور مؤسس حزب الغد، مؤكدا أنها قضايا تصفية حسابات سياسية وليست محاكمات جنائية

(*)نقلا عن البديل

لا يوجد ردود

أضف رد

To use reCAPTCHA you must get an API key from https://www.google.com/recaptcha/admin/create