قبائل مأرب تطالب بـ10 % من عائدات النفط (*)

نوفمبر
21

شهد شمال اليمن يوم امس إنشاء تكتل قبلي في محافظة مأرب الأكثر قبلية في اليمن (170 كيلو متر شمال شرق صنعاء) تحت مسمي الملتقي العام لمحافظة مأرب وذلك في لقاء جماهيري قبلي كبير، عُقد أمس بحضور كبار مشايخ ووجهاء مأرب من مختلف الاتجاهات السياسية بما فيهم حزب المؤتمر الحاكم.
والاعلان عن الملتقي يكشف تململ الشمال القبلي في اليمن وعدم رضاه من السلطة، ويخشي المراقبون من ان تتبع هذه التحركات حالات تمرد.
وشدد الملتقي القبلي في بيانه الختامي الذي نشره موقع مأرب برس الإخباري علي ضرورة التمسك بالثوابت الوطنية وفي مقدمتها الوحدة اليمنية. ودعا أبناء محافظة مأرب وجميع سكانها إلي التوحد والتكاتف لنيل حقوقهم، وتركزت مطالب تكتل قبائل مأرب علي ضرورة تخصيص الحكومة لعائد لا يقل عن 10% من عائدات النفط والغاز الذي يستخرج من محافظة مأرب، أسوة بتوجيه الرئيس علي عبد الله صالح بتخصيص 10 ريالات عن كل كيس اسمنت يصنع في محافظة عمران .
وجاء إعلان هذا الكيان القبلي في مأرب بعد أيام من تنظيم مهرجان جماهيري كبير أقيم في منطقة خَمِر بمحافظة عمران (70 كيلومترا شمال صنعاء) من قبل مشايخ قبائل حاشد التي يتزعمها الشيخ عبد الله بن حسين الأحمر، رئيس مجلس النواب.

(*) نقلا عن القدس العربي

لا يوجد ردود

أضف رد

To use reCAPTCHA you must get an API key from https://www.google.com/recaptcha/admin/create