٢٦٠٠ مزارع يعتصمون في الغربية بسبب عدم صرف الأسمدة.. ويهددون بنقل الاعتصام إلي مجلس الوزراء(*)

ديسمبر
14

اعتصم أمس نحو ٢٦٠٠ مزارع من ٣٦ قرية تابعة لمركز بسيون في محافظة الغربية أمام بنك التنمية والائتمان الزراعي، احتجاجا علي عدم صرف الحصص المخصصة لهم من الأسمدة وسوء معاملة موظفي «البنك» لهم.

وقال الأهالي إنهم ترددوا علي البنك طوال أكثر من أسبوعين للحصول علي الأسمدة وهي ٣ شكائر للفدان، لكن المسؤولين ماطلوهم كما استنجدوا بـ«أمين أباظة» وزير الزراعة، والمهندس الشافعي الدكروري محافظ الغربية، لحل الأزمة التي تهدد بتلف محاصيلهم دون جدوي، وهددوا بتصعيد الاحتجاج أمام مبني مجلس الوزراء أسوة بموظفي الضرائب العقارية.

وفي بورسعيد نظمت ٥ أسر وقفة احتجاجية أمام إدارة التسكين أمس، احتجاجا علي تخصيص المحافظة خمس وحدات سكنية لهم، اكتشفوا عند تسلمها إنها مأهولة بسكان آخرين. وقال محمد غريب ـ أحد المتضررين: «يوم ٥ يونيو الماضي أجرت المحافظة قرعة مجمعة، وتم تخصيص الشقة رقم ٨ عمارة رقم ٢١ في مشروع زمزم لي، وتوجهت لتسلمها لأجد ساكنا آخر بها يسدد إيجارها ومخصصا له عداد كهرباء».

قال عادل السيد العربي: المحافظة خصصت لي شقة في مشروع السيدة خديجة، وعند القرعة أعطوني شقة في مشروع السيدة زينب. وعندما اعترضت قالوا لي: «السيدة زينب والسيدة خديجة من آل البيت»، وتوجهت لتسلم الشقة فوجدت ساكنا آخر، وعندما عدت إلي إدارة التسكين طلب مني محمد عبدالعال، مدير إدارة التسكين في المحافظة، التوجه إلي شرطة المرافق لإخلاء الشقة، فقال لي الضابط المختص: «الساكن الموجود في الشقة معه حكم قضائي بوقف تنفيذ قرار الإخلاء، ونحن كشرطة ملتزمون بالحكم القضائي».
(*)نقلا عن المصري اليوم

لا يوجد ردود

أضف رد

To use reCAPTCHA you must get an API key from https://www.google.com/recaptcha/admin/create