شخصيات 24 ساعة… مسعد أبو فجر حتى "طلعة البدن"!

يونيو
01

مسعد أبوفجر.. حتي «طلعة البدن»

سامح قاسم

بالرغم من صدور عدة أحكام قضائية للإفراج عنه، إلا أنه مازال قيد الاعتقال.. وبالرغم من إضرابه عن الطعام عدة مرات احتجاجاً علي إصرار الداخلية علي اعتقاله، إلا أنها تزيد من التنكيل به وتلفيق مزيد من التهم له حتي وصفته بأنه سجين جنائي وليس معتقلاً سياسياً.

إنه مسعد أبوفجر الكاتب والناشط الحقوقي الذي اعتقلته الداخلية في يناير الماضي، ووجهت له تهمة تحريض بدو سيناء علي التجمهر احتجاجاً علي إزالة مساكنهم الموجودة علي الحدود والإفراج كذلك عن المعتقلين وإلغاء فوائد بنك الائتمان الزراعي المفروضة عليهم ولا يستطيعون سدادها، وبدلاً من أن تحل مشاكلهم أو علي الأقل تنظر فيها اعتقلت الداخلية أبوفجر وتم إيداعه سجن برج العرب والاعتداء عليه بالسب وأحياناً بالضرب حتي ينهي إضرابه عن الطعام الذي قام به عدة مرات، حتي يتم الإفراج عنه.

إن إصرار الداخلية علي اعتقال الروائي والناشط الحقوقي مسعد أبوفجر يعد تحدياً صارخاً لأحكام القضاء وحقوق الإنسان.. فلم يرتكب أبوفجر ما يستدعي اعتقاله والإبقاء عليه سجيناً حتي الآن سوي أنه طالب بحقوقه وحقوق أهل سيناء الذين تصر الداخلية علي معاملتهم كعملاء مشكوك في وطنيتهم. ولم يكن اعتقال أبوفجر مفاجئاً له، أو لقبيلته «الرحيلات»، حيث حاولت الداخلية التحرش به أكثر من مرة خاصة بعد صدور روايته «طلعة البدن» التي حاول فيها سرد تفاصيل الحياة ومآسيها بالنسبة لأهل سيناء، حيث أوضح أنهم يعاملون كأغراب لا انتماء لهم وأن الريبة هي أفضل الوسائل لمن يتعامل معهم، كما كشف في روايته عن اضطهاد الحكومة للبدو والذين لا يقلون وطنية عن أي مصري يعيش خارج هذه البقعة المضطهد أهلها.

مسعد أبوفجر الذي رحلته الداخلية من سجن برج العرب مؤخراً إلي قسم أول العريش واحتجازه به لمدة 10 أيام حتي يتم تمديد قانون الطوارئ، وبعد أن صدر قرار بتجديده، أصدر وزير الداخلية قراراً جديداً باعتقاله وترحيله أو إعادته مرة أخري إلي سجن برج العرب، وبالرغم من إضراب أبوفجر عن الطعام طيلة المدة التي تم احتجازه فيها بقسم أول العريش حتي يتم الإفراج عنه أو علي الأقل ليعلم سبب احتجازه بالقسم، إلا أن الداخلية ضربت بأحكام القضاء ومناشدات منظمات حقوق الإنسان، وكذلك إضراباته المتعددة عن الطعام عرض الحائط، وأإعادته مكبلاً إلي سجن برج العرب ليبدأ رحلة أخري مع القضاء، آملاً في أن تنفذ الداخلية قراراته وتفرج عنه.

 

نقلا عن جريدة الدستور  

لا يوجد ردود

أضف رد

To use reCAPTCHA you must get an API key from https://www.google.com/recaptcha/admin/create