افرجوا عن مسعد.

سبتمبر
13

ساهم الأديب مسعد أبو فجر في إطلاق جريدة البديل بالكتابة والنصائح. وشعرنا بالفخر والسعادة لأننا حصلنا علي دعم أديب من سيناء يساعدنا علي فهمها.
ومثل معظم أهالي الدلتا والوادي لم يكن لدينا سوي فكرة باهتة عن سيناء وأهالي سيناء. وكنا قد طورنا في أفضل الأحوال عادة التعامل مع شرم الشيخ وكأننا ولدنا في السويد ونريد بعض الشمس والحرارة في قدس أقداس السياحة

المصرية بعد الأقصر, أي لم يكن يهمنا كثيرا أن نعرف شيئا عن أهالينا من البدو أو بالأحري سكان هذا المكان الذي قاتلنا من أجله وعشنا نحلم باسترداده.
جيلي يعشق سيناء كرمز. أما سيناء الأرض والناس فلم نكن نعرفها لأن الدولة المصرية فشلت تاريخيا في ادماجها التام والمتساوي مع بقية البلاد بل لم تحاول القيام بذلك بجدية أصلا! وبكل أسف لم تتمكن الدولة المصرية من تطبيق خطة تعمير سيناء وهي كانت أقل كثيرا مما طالبت به الحركة الوطنية المصرية. وكان نجم قد صور الرعب نفسه بالنسبة لنا عندما قال "ياخوفي لما ييجي النصر نكسب سينا ونخسر مصر". ولم نكن نعرف أنه لا يوجد منطق في تلك العبارة الجميلة. فالمنطق والواقع قال إننا خسرنا الاثنين اللذين سكبهما الاستعمار والحرامية.
مسعد أبو فجر بدا أكثر من أديب ومن مثقف ومن صحفي. فلدينا عدد لا بأس به من هؤلاء جميعا. كان يملك شيئا ثمينا للغاية: هو من سيناء ولكنه واع بضرورة دمج سكان سيناء في النسيج الوطني المصري وكان يطالب باندماجهم عبر الاعتراف بحقوقهم.
كان بهذا المعني عطية من السماء بالنسبة لنا كمثقفين وكتاب يحلمون بإذابة سيناء في مصر مثلما ذابت عواطفنا ونحن شباب في رمالها. وكان من أحلام الدولة الوطنية المصرية أن تجد عشرات من أمثال مسعد أبو فجر لأنه الضمان المخلص الوحيد للاندماج والذوبان في الوطن الأم.
ولكن الدولة في هذا العصر العجيب فعلت العكس بالضبط. لنترك الفشل في تعمير سيناء وإقامة نظم قانونية واقتصادية سليمة وملهمة لسكانها. فقد توالت الأخطاء وخاصة ما يتعلق منها بانتهاكات حقوق الإنسان التي لم يسلم منها طفل أو شيخ أو شاب أو سيدة مسنة كما تضاعف الغرور وسوء التدبير وانعدام المسئولية.
والقبض علي مسعد أبو فجر يجسد كل تلك الأخطاء. ولن نكف عن المطالبة بالافراج الفوري عنه والمطالبة أيضا بمحاكمة المسئولين عن كل تلك الأخطاء والجرائم.

بقلم د/ محمد السيد سعيد

جريدة البديل 19/2/2008

لا يوجد ردود

أضف رد

To use reCAPTCHA you must get an API key from https://www.google.com/recaptcha/admin/create