مواضيع أكتوبر, 2008

تدهور الحالة الصحية لأبوفجر.. وإدارة السجن ترفض إثبات إضرابه عن الطعام أو إيداعه المستشفي

أكتوبر
24

تدهورت الحالة الصحية للأديب السيناوي المعتقل مسعد أبوفجر بعد مرور 10 أيام علي إضرابه عن الطعام داخل سجن «الغربينيات ببرج العرب» احتجاجاً علي تصنيفه كمعتقل جنائي وإيداعه في عنبر الجنائيين.
جاء ذلك بعد صدور قرار من وزارة الداخلية بإعادة اعتقال أبوفجر عقب قضائه أسبوعين داخل مديرية أمن شمال سيناء تنفيذا لقرار محكمة جنايات التجمع الخامس الصادر في 25 سبتمبر الماضي بالإفراج عنه.
ورفضت إدارة سجن الغربينيات تحرير محضر لإثبات إضراب مسعد عن الطعام واستدعاء النيابة للتحقيق في أسباب إضرابه أو إيداع أبوفجر مستشفي السجن.
وأبدت زوجة أبوفجر قلقها البالغ من جراء تدهور صحة زوجها ورفض إدارة السجن نقله للمستشفي، وأعربت الزوجة عن استيائها الشديد من استمرار اعتقال زوجها رغم حصوله علي قرارات بالإفراج.
أصدرت وزارة الداخلية قراراً بإعادة اعتقال المعتقل السيناوي ـ رفيق مسعد أبوفجر في حركة «ودنا نعيش» ـ يحيي أبونصيرة وإعادته مرة أخري لسجن برج العرب وبعد أن استمر رهن الاحتجاز بسجن ترحيلات العريش لمدة أسبوعين، وذلك تنفيذاً لقرار محكمة جنايات جنوب القاهرة التي أصدرت قراراً بالإفراج عن أبونصيرة في  16 سبتمبر الماضي

 البديل 24/10/2008

لا يوجد ردود

بلاغ للنائب العام بعد تدهور صحه مسعد ابو فجر.

أكتوبر
24

يتقدم مركز هشام مبارك ومجموعه من المثقفين والادباء والسياسين ببلاغ للنائب العام  يوم الاحد القادم الموافق 26/10/2008 فى الساعه 12 ظهرا للتحقيق فى اضراب مسعد ابو فجر عن الطعام 

وكان مسعد ابو فجر حصل على قرار سابع من المحكمه بالافراج ولكن وزاره الداخليه قامت بالتحايل على قرار القضاء ولم تقم بالافراج عن ابو فجر بل قامت باخفائه فى مكان تابع لها بمدينه العريش واصدرت قرار اعتقال جديد له

قامت ادراه السجن بعد عودة مسعد لها بايداعه بعنبر الجنائيين فاعترض  على ذلك ثم قام بالاضراب عن الطعام وطلبوا ان يعلق اضرابه وانهم سيقومون بنقله الى عنبر السياسين وبالفعل علق اضرابه عن الطعام ولكنهم لم ينقلوه وعاد ابو فجر للاضراب وتدهورت صحته .

لا يوجد ردود

فصل من رواية (طلعة البدن) .

أكتوبر
22

 

لسان توماس، مثل الجرس على مؤخرة البغلة، لا يكف عن الحركة. وبالرغم من كلامه الذي لا يتوقف، وهذه صفة من لا يكتمون سرا، فقد كنت أحس أن ثمة سرًا لفه توماس بعناية، قبل أن يدسه في رأسه. يخرج أحيانا، يغيب أياما قبل أن يعود، ماذا يفعل حين يغيب.. وأين يغيب..؟ لا شك أنه يخبر عساف، ولكن بماذا يخبره؟ ثم ما موقع توماس من رفاقه، الذين لا يتركون فرصة إلا ويرسمون النجمة الخماسية، على حجر أو في مصب وادي.

   ولكي أعرف، ماذا يفعل توماس ورفاقه، استخدمت تكتيكا مصريا، عرفته حين قرأت، واحدة من قصائد عبد الرحمن الأبنودي، التي وجدتها في جريدة مطبقه، وملقاة في غرفتي في المدينة الجامعية:

قعدت معاه

وشربت معاه الشاي

قول اديته سجارة

وجرجرته في القول

….

هيرد يقول ايه

ما انا بديلوه القول مقفول..

     

   فشل هذا التكتيك، رغم أنني نفذت، خطوة خطوة، ما كتب الأبنودي، فاضطررت لاستخدام تكتيك آخر. كان توماس واقفا، يطبخ العدس ويوزع النكات، بينما عودة يُقطع العجين، لعساف الجالس جوار الصاج يخبز، وقفتُ جواره، وقلت إني أعرف خبر لو ساعدتني في تسويقه، لكسبنا الآف الدولارات. نظر إليّ توماس، سأل: وما هو الخبر؟

   قلت: لقد كان جدي، هو دليل د. فاوست، وأخذ مبلغا من المال، كان هائلا بمقاييس تلك الأيام، نظير أن يكون دليله في العام الذي يليه. ولأن فاوست لم يأت، وجدي، كما لابد أنك تعرف، نبيل من نبلاء الصحراء، فقد أورث أبي، الموضوع في صورة، وصية، مما جعل أبي يوصيني قبل أن يموت: خذنا مال من رجل اسمه التكتور فاوست، والمال (أمانة) يا وليدي يا ربيع، كلناه في بطونا، قبل ما نشتغل الشغل اللي خذنا المال قباله، إن جاك اللي يسعلك وين دق الرجل الثابوت، أثراه مدقوق ف المطرح الفلاني.. إلى هنا ورأيت العصافير تتقافز من عيني توماس، وهو يسأل: هل تعرف المكان بالضبط.؟ أي اعرفنه. رديت.

   توماس ورفاقه يقولون، أن لقاء د. فاوست الأول مع الشيطان، تم في مكان ما من سيناء عام 1927. اتفق د. فاوست مع الشيطان، أن يلتقيا في العام التالي، إلا أن فاوست مات قبل الميعاد بأيام. ولكنه، وقبل أن يموت، لم ينس أن يوصي رفاقه، أن يذهبوا ليقابلوا الشيطان، في نفس المكان.

   لم يقدر رفاقه، على تحديد مكان اللقاء بالضبط، فتبرع توماس بالبحث عنه. لذا وما أن وصلنا المكان، الذي اخترته، حتى شرع توماس، في رسم النجمة الخماسية، ثم قاس 216 مترا من الجبل، وأجرى بعض العمليات الحسابية، ليتأكد أن الشمس تتقاطع عمودية على النجمة، ثم دهن ستة أوتاد باللون الأصفر. زرع واحدا منها في قلب النجمة، والخمس المتبقيات، على روؤس أضلاعها، ثم عدنا إلى الكامب.

   غبنا أسبوعا كاملا، كان توماس أثناءه يجلس ع الماسينجر بالساعات، قبل أن نعود، توماس ورفاقه وأنا دليلهم، إلى مكان الأوتاد. صعدت أراقبهم من فوق الجبل بالمنظار الليلي، وهو الوحيد من عدتي الذي ينتمي لعدة الصحراء. لم استطع أن أركب مارادونا، ولم أهتم بأن يكون عندي كلاشينكوف. فقد عرفت وظائفي التي لن أقدر على أداء غيرها: دليل سياح أو بائع متجول أو مدرس للتاريخ الذي تعده الحكومة ليدرسه الأولاد.

   بدأوا صلاتهم، بإيقاد النيران في منتصف النجمة، ثم أشعل توماس عددا هائلا من الشموع، في اللحظة التي بدأ الكل في نزع ما يلبسه فوق السرة. أخذ توماس في ترتيل تمائم يستحضر بها الشيطان، بينما دخان الطرينة يصّاعد، حان ميعاد الرقص. كانت الطرينة قد لعبت بالروؤس، فشبك الرفاق أيديهم، وصاروا يلفون حول النجمة الخماسية، وهم يرقصون، إلى أن تمكن الإعياء منهم؛ فتساقطوا واحدا وراء الآخر.

   ألحت عليّ صورة أبي كما لم تلح من قبل، كانت لحيته ترتجف، والعروق الزرقاء نافرة في يديه وهو يشوح: ما بتعرف رب ولا لك دين ولا ملة، ربك هن الدراهم ما غيرهن.. ما تغِير لا علي عرض ولا علي أرض.. ثم يوجه الكلام لأمي التي انقضت تدافع عني: أثراه وده يسوي الغنايم.. كود منشانه لقى ع الجامعة، لا وحياة هاللحية.. غير المصرية اللي وده يجيني كتفها ع كتفه .. ولا شي.. هم هم هم هم ..  يا ريتني بولته ف شجرة.

   وبدلا من أن أعود كتفي ع كتف مصرية، وفق تعبير أبي، عدتُ بإجازة في التاريخ.. ظل أبي يسأل: ليش ما تشغلك الحكومة،

لا يوجد ردود

مسعد أبو فجر يبدأ إضرابًا مفتوحًا عن الطعام احتجاجًا علي نقله إلي عنبر الجنائيين بـ «برج العرب»

أكتوبر
18

بدأ الكاتب والناشط السياسي «مسعد أبو فجر» المعتقل بسجن برج العرب إضرابًا مفتوحًا عن الطعام أمس الأول احتجاجًا علي تصنيفه كمعتقل جنائي، ومن ثم وضعه في عنبر الجنائيين، وأعلن «أبو فجر» عن أنه لن ينهي إضرابه حتي تتم معاملته كمعتقل سياسي وليس مجرمًا يزج به في عنابر المجرمين والخارجين عن القانون.

ومن جانبها، أكدت زوجة «أبو فجر» أن الداخلية لا تريد التوقف عن التنكيل بزوجها وفرض المزيد من ألوان العقاب المختلفة عليه.

وأشارت إلي أن الداخلية لا تريد إطلاق سراحه بالرغم من حصوله علي عدة أحكام قضائية بالإفراج عنه وإذا كانت الداخلية تصر علي إبقائه رهن الاعتقال -بالرغم من أن ذلك ضد حقوق الإنسان -فمن غير المعقول أن تهدر بقية حقوقه بوصفه معتقلاً سياسيًا مع المجرمين والقتلة وتجار المخدرات.

وأكدت زوجة أبو فجر أن ما أقدمت عليه الداخلية ليس عقابًا لـ «أبو فجر» وحده، وإنما عقابًا لأهله جميعاً حيث إن وضعه ضمن المعتقلين الجنائيين لا يمكننا من زيارته إلا عبر أسلاك وهو ما يزيد الأمر سوءًا لنا وله أيضًا.

وتساءلت زوجة أبو فجر قائلة: إلي متي ستستمر الداخلية في التنكيل بـ«أبو فجر» داخل محبسه.. ألا يكفيهم اعتقاله بالمخالفة لأحكام القضاء؟!

يذكر أن إضراب أبو فجر عن الطعام هو الثالث من نوعه منذ اعتقاله من 10 أشهر حيث أضرب أبو فجر عن الطعام في مارس الماضي احتجاجًا عن وضعه في عنبر الجنائيين.

كما أضرب عن الطعام في شهر مايو الماضي احتجاجًا علي احتجازه من قبل أمن الدولة في أحد أقسام الشرطة بالعريش.
 نقلا عن جريدة الدستور

لا يوجد ردود

الداخلية تعيد اعتقال مسعد أبو فجر وترحله إلي سجن الغربانيات

أكتوبر
15

وترحيل يحيي أبو نصيرة إلي «أمن دولة العريش» لتنفيذ قرار الإفراج عنه

أصدرت وزارة الداخلية قراراً بإعادة اعتقال الأديب السيناوي «مسعد أبو فجر» واعادته لسجن الغربانيات، ببرج العرب بعد أن أمضي ما يقرب من عشرة أيام داخل أحد أماكن الاحتجاز التابعة للوزارة في محافظة بسيناء، ولم تتمكن أسرته من زيارته لعدم إفصاح الداخلية عن مكان احتجازه منذ إطلاقه من محبسه في 26 سبتمبر الماضي، تنفيذاً لقرار محكمة جنايات التجمع الخامس القاضي برفض طعن الداخلية علي قرار محكمة جنوب القاهرة بالإفراج عن مسعد في الثاني من سبتمبر.
علي جانب آخر تم ترحيل يحيي أبو نصيرة، المعتقل السيناوي، أمس الأول، إلي مقر أمن الدولة بالعريش تنفيذاً لقرار محكمة جنوب القاهرة الصادر في 16 سبتمبر الماضي بقبول تظلمه.
وأبدت زوجة مسعد أبو فجر استياءها من تعسف الداخلية وعدم تنفيذ أحكام القضاء.
وتساءلت زوجة مسعد « هل تكيل الدولة بمكيالين حين تعلن أنه لا تدخل في أحكام القضاء، وتأتي لتنتهك تلك الأحكام وتصدر قرارات اعتقال بشأن من أخلي القضاء سبيلهم؟».

لا يوجد ردود

"طلعة البدن" رواية مسعد أبو فجر:

أكتوبر
07

الأمكنة الهاربة لبدو سيناء

لعلّها المرّة الأولى التي تتسنّى لي فيها قراءة رواية مصرية خاصّة بالعالم الاجتماعي والثقافي والنفسي لبدو سيناء، أولئك الذين تعرّضوا لأنواع شتّى من التحدّيات اليومية، والذين عانوا قسوة التبدّلات السياسية والعسكرية، والذين حافظوا على تقاليدهم في العيش والتواصل مع الآخرين على التخوم القاسية للجغرافيا. ذلك أن «طلعة البدن»، المسرفة في استخدام تعابير وأغنيات ومفردات لغوية بدوية خاصّة بتلك القبائل المنتشرة في الصحراء الواقعة في قلب التحوّلات السياسية التي شهدتها تلك البقعة الجغرافية منذ الانتداب الإنكليزي والصراع مع العثمانيين، ونشوء دولة إسرائيل وحروبها ضد العرب، ثمّ سلامها مع مصر وبداية فترة مختلفة من العلاقات المتفرّقة بين أبناء القبائل والدولتين المتجاورتين (إسرائيل ومصر) والسيّاح القادمين إليهم للفرجة والمتعة و«التجارة»، شكّلت (الرواية) مرآة متواضعة وجميلة وهادئة عن عالم محفوف بالمخاطر والتهديدات والانقسامات والتمزّق، عاشه البدوّ في ظلّ مناخات قاتمة اعتادوا مخاطرها وآلامها، وعن تفاصيل هذا العيش بين الصحراء وما تحمله من مناخات وانفعالات وعلاقات، والمدينة (القاهرة) وما تنتجه من معان مختلفة وثقافة حياة جديدة بالنسبة إلى أبناء البدو، القادمين إليها من دون أن يتخلّوا عن ملامحهم الفطرية والثقافية الشعبية الخاصّة بهم. أما «طلعة البدن»، فبقعة جغرافية أشبه بجبل أو تلّة في مكان ما في سيناء، أو بالأحرى شاهق أسماه أجداد الراوي هكذا لأنه تبدّى لهم حين رأوه للمرّة الأولى «كبدن أنثوي يطلع من ثوبه» (ص 138). لكنه، في رواية مُسعد أبو فجر، لم يبق مجرّد حيّز مكانيّ فقط، إذا شكّل للقارئ انعكاساً لجمال الطبيعة وبهاء سحرها، كحال تلك البقاع المترامية على الرمال، لأنه بات مساحة شهدت نهاية سرد حكائيّ عن أناس وتفاصيل متداخلة ونزاعات وخبريات مستلّة من التاريخ القديم واللحظات الآنيّة. وعلى الرغم من قدرة القارئ على تبيان منحى سوسيولوجي ما في طيّات النصّ، إلاّ أن الرواية حافظت على شيء من تقنية السرد الحكائيّ، التي تضمّنت مزيجاً من تحليل ذاتيّ لتلك البيئة، ومعالجة فنية لوقائع تاريخية مشغولة بنكهة أدبية سلسة، ومعاينة جمالية لعلاقات قائمة بين البشر والحيّزين المكانيّ والزمنيّ المقيمين فيهما، وأيضاً بين هؤلاء البشر بعضهم ببعض. وإذا قدّم مُسعد أبو فجر لائحة صغيرة في نهاية كتابه هذا احتوت على عناوين أربعة كتب فقط («الكتاب المقدّس»، «تاريخ سيناء» لنعوم بك شقير، «لورانس» لأنتوني ناتنغ و«شارون قيصر إسرائيل» لعوزي بنزيمان) استعان بها لرسم صُورَ متفرّقة عن أحوال البدو وسيناء في مراحل زمنية مختلفة، إلاّ أن هذه الاستعانة ظلّت منضوية في صلب الكتابة الروائية المتمكّنة من سرد التفاصيل والخبريات بـ«لغتها الأصليّة»، إذا جاز التعبير. أي إن «طلعة البدن» ليست نصّاً اجتماعياً أو تاريخياً، بل أدب مكتوب بنبض حيويّ جميل، وإن لم يبلغ مرتبة الإبهار في استعادته المكان الجغرافيّ الذي أنزل لعنة على أبنائه بسبب تمدّده بين دول ومصالح وعلاقات مرتبكة، مع أنهم (أي أبناء البدو) يُتقنون «فن العيش» على الحدود الناشئة بين هذه الدول والمصالح والعلاقات المرتبكة. في مئة وأربعين صفحة من الحجم الصغير، روى مُسعد أبو فجر لحظات مستلّة من التاريخ والآنيّ معاً، وفصولاً من السير الذاتية والحياتية لأناس لم يتردّدوا لحظة عن مواجهة التحدّيات الخطرة بما امتلكوه من حكمة وذكاء فطريين. وفي لعبة جميلة اتركزت على إلغاء الحدّ الفاصل بين المراحل الزمنية والأمكنة الجغرافية (إذ ينتقل الراوي، فجأة، من مرحلة إلى أخرى ومن حيّز إلى آخر بشيء من النكتة الجميلة التي يستعين بها عندما يتوجّه بكلامه إلى القارئ)، غاص النصّ الروائي في تشعّبات الحبّ والتجارة والعلاقة بالأرض والناس والنزاعات العنيفة التي مرّت بين مضاربهم ونزواتهم، وسلّط أضواء عدّة على تصرّفات سلوكية خاصّة بأجيال مختلفة. كما أنه (النصّ الروائي) لا يتغاضى عن الممارسات الشاذّة لرجال أمن مصريين في تعاطيهم مع أبناء البدو، ويمعن تنقيباً في المعالم الإنسانية الخاصّة بهؤلاء الأخيرين (أبناء البدو) التائهين وسط انتماءاتهم القاسية للبراكين الكامنة في السياسة والجغرافيا معاً.

رواية جميلة تبدأ من سرد الفرد حكايته وحكاية بيئته، وتمتدّ إلى الجماعة في تقلّباتها وأمزجتها وتحدّياتها الدائمة 

بقلم نديم جرجورة

نقلا عن جريدة السفير البيروتيه

لا يوجد ردود

مسعد أبوفجر..مختف رغم أنفه!

أكتوبر
07

كتب – سامح قاسم:

بالرغم من صدور عدة أحكام قضائية للإفراج عنه إلا أن وزارة الداخلية تصر علي عدم احترام تلك الأحكام وترفض بشدة الإفراج عنه.. انه الكاتب والناشط السياسي مسعد أبوفجر الذي اعتقلته الداخلية منذ أكثر من عشرة أشهر بعد أن اتهمته بتحريض بدو سيناء علي التجمهر والعصيان . ووصل تحدي الداخلية وعدم احترامها للقضاء وأحكامه إلي درجة رفضها تنفيذ ثلاثة أحكام قضائية صدرت في أسبوع واحد لصالح أبوفجر .

عدم تنفيذ الداخلية أحكام القضاء وعدم إفراجها عن أبوفجر فضلا عن اعتداء ضباطها عليه بالضرب والسب هو ما دعا أبو فجر من قبل للقيام بالإضراب عن الطعام احتجاجا علي تلك الممارسات غير الإنسانية التي تنتهجها معه وغيره من سجناء الرأي الذين لا تجيد الداخلية غير إهانتهم وملاحقتهم ومن ثم اعتقالهم وحرمانهم من أي حقوق من تلك المتعارف عليها والمعمول بها في الدول التي يقال عنها إنها الأدني في تطبيق قوانين حقوق الإنسان.

الداخلية بدلا من أن تنفذ أحكام القضاء الصادرة للإفراج عن مسعد أبوفجر والتي كان آخرها الحكم الصادر في 25 سبتمبر الماضي قامت بترحيله من سجن برج العرب وإخفائه حيث لم يستدل أحد من أهله علي مكانه وكلما سألوا عنه ضباط سجن برج العرب أخبروهم انه قد تم ترحيله وعليهم أن يسألوا عنه في مكان آخر، وعليه فقد توجهوا إلي مباحث أمن الدولة بسيناء فنفي ضباطها وجوده لديهم . هذا الاختفاء هو ما أصاب أصدقاءه وعائلته بالخوف الشديد من أن يتعرض أبوفجر لأي ضرر من قبل الداخلية وظل هذا التخوف قائما إلي أن اتصل أحد الأشخاص بزوجة أبوفجر بناء علي طلب أبوفجر نفسه أخبرها فيه أنه محتجز بمقر مباحث أمن الدولة بسيناء وعندما عادت إليهم للسؤال عنه مرة أخري جددوا نفيهم وجوده لديهم وأكدوا لها أنه لم يصل إليهم من سجن برج العرب حتي الآن الأمر الذي أصابها بالاستياء الشديد ودفعها للمطالبة باعتقالها مع زوجها في حال إصرار الداخلية علي اعتقاله . وبعد قرار المحكمة الأخير بالإفراج عن أبوفجر ورفض الداخلية تنفيذه كسابقيه تكشف نية الداخلية المبيتة للانتقام منه وإنهاكه نفسيا وبدنيا حيث سبق نقله من الإسماعيلية إلي مديرية أمن شمال سيناء، ثم إلي قسم رفح، ليعود من جديد إلي قسم أول العريش وذلك قبل أن يودع سجن برج العرب وها هو يرحل عنه مرة أخري ويظل مصيره مجهولا حتي الآن

جريدة الدستور  6/10/2008

لا يوجد ردود

ما زال مسعد ابو فجر مختفيا … ولكن اين ؟؟؟؟

أكتوبر
07

مازال مسعد ابو فجر  مكانه غير معروف  بعد خروجه من سجن برج العرب وحصوله على القرار السابع بالافراج من القضاء فى رابع تظلم  وفى هذه الحاله يقوم الامن باخفائه لكى يقوم باصدار قرار اعتقال جديد له للتحايل على قرارات القضاء  والالتفاف حولها  باسلوب يحفظونه المعتقلون ويعلمون خطواته  فيما يسمى الافراج على الورق دون تنفيذ فعلى لقرار الافراج اى يقومون بترحيل المعتقل  ويخفونه فى مكان تابع لهم ويدعون ان المعتقل خرج ومازال يمارسه نشاطه الذى اعتقل بموجبه  وهو من الاصل لم يخرج من عندهم  وتقوم فى هذا الوقت باستصدار قرار اعتقال جديد ويعيدونه مره ثانيه للسجن هذا هوالاسلوب الذى تتبعه وزارة الداخليه مع الكيثرين من بدو سيناء ومع مسعد ابو فجر وكذلك شقيقه الاصغر احمد ابو فجر الذى تم تلفيق له قضيه  بانه قام باطلاق نار على كمين شرطه بمدينه الشيخ زويد ويقولون انه استخدم سياره مسعد على الرغم ان احمد ابو فجر لا يعرف قياده السيارات ولم يستخدم اى اسلحه بحياته الا فى فتره التجنيد وبالرغم من ذلك برئته المحكمه وتم حفظ القضيه لعدم وجود دليل  ويعلم الجميع  انه تم القبض على الاخ الاصغر لمسعد للتنكيل بمسعد ابو فجر وبالرغم من ذلك قامت وزارة الداخليه باستصدار قرار اعتقال لاحمد ابو فجر فى انتهاك صارخ لقرارت القضاء وتم عمل تظلم لاحمد وحكمت المحكمه بالافراج عنه ثم قامت وزارة الداخليه باستصدار قرار جديد له  ومن ثم ارجاعه لسجن برج العرب من جديد  وهذا ماصار  ايضا مع الناشط السياسى يحيى ابو نصيره  والداخليه الان تقوم باستصدار قرار ان لم تكن قد اصدرته قرار اعتقال جديد لمسعد ابو فجر فى تحدى للقضاء والتحايل على قراراته وعدم احترامها . 

لا يوجد ردود

اختفاء أبوفجر بعد خروجه من برج العرب والداخلية تعيد اعتقال شقيقه .

أكتوبر
07

قالت زوجة الأديب والناشط الحقوقي «مسعد أبوفجر» المعتقل في سجن برج العرب، إن زوجها لا يزال مختفيا ولم يستدل علي مكانه عقب خروجه من السجن يوم 27 سبتمبر الماضي، حيث أصدرت محكمة جنايات التجمع الخامس قرارًا  في 25 سبتمبر برفض طعن وزارة الداخلية. وأضافت: «أشعر بالخوف والقلق من قيام وزارة الداخلية بإصدار قرار اعتقال آخر له كما حدث في المرات السابقة، حيث حصل مسعد علي 3 قرارات إفراج نفذتها الداخلية علي الورق فقط ثم قامت بتجديد اعتقاله». وقالت الزوجة: «إن الداخلية أصدرت قرار اعتقال جديدًا لأحمد أبوفجر شقيق «مسعد» وأعادته لسجن برج العرب بعد احتجازه 20 يومًا في سجن ترحيلات العريش، بعد صدور قرار محكمة جنايات جنوب القاهرة بالإفراج عنه يوم 15 سبتمبر الماضي». وأضافت: «لو الداخلية كانت قد اعتقلت مسعد مرة أخري فلتعتقلني أنا وابنتي، فلا معني لوجودنا بالخارج وزوجي يعاني مرارة الاعتقال وتعنت الداخلية التي لن تستطيع إثناءنا عن الدفاع عن أهلنا بسيناء»
جريدة البديل 5/10/2008

رد واحد

بيني وبين الحرية 7 أبواب .

أكتوبر
07

بدأ العادلي بناء سجن الغربانيات وهو رئيس لأمن الدولة.. وحين انتهي جلس علي «عرش» الوزارة
بيني وبين الفضاء الذي يعيش فيه الناس العاديون، سبعة أبواب: باب الزنزانة ثم باب الرُبع يليه باب التقفيصة ووراءه باب العنبر يأتي بعدها باب المجموعة ثم باب الغربانيات الداخلي وأخيراً باب الغربانيات الرئيسي.
للرقم «سبعة» رنين خاص في أذن ناس شرق المتوسط. في الفلكلور السوري: قلبي مغارة بسبع أبواب «…» أخذ الريح المفاتيح ورماهن في البير سبعة نعجات اعطاها النبي إبراهيم للملك الفلسطيني إبيمالك «لكي تكون لي شهادة بأني حفرت هذه البئر، لذلك دعي ذلك الموقع بئر سبع» والبقرات السمان سبع وكذلك العجاف، في رؤيا النبي يوسف. والسماوات سبع والأرضين كذلك الله خلق الدنيا في سته أيام ثم استوي علي العرش حبيب العادلي حين كان رئيس جهاز أمن الدولة بدأ بناء الغربانيات «ذي البوابات السبع» ولما انتهي جلس علي كرسي الوزارة ستة من تلك الأبواب فتحها ممكن بالحمرا، سجاير المارلبورو، ذلك الوسيط فائق القدرة بين المساجين وسجانيهم. السابع يحتاج إلي وسائط فوق قدرة أي مثقف مصري كانت فرنسا تسيطر علي الجزائر لما خرج سارتر في المظاهرات التي تطالب بفك تلك السيطرة وحين يقوم مثقف بإسناد حركة شعبية حقيقية، تتحسس أجهزة الأمن مسدساتها عرضت قرار اعتقاله علي ديجول، رئيس الجمهورية الفرنسية حينئذ، رد: لن يقال إن فرنسا اعتقلت كاتباً.
أردأ أنواع الإبل، الجمل الذي يأكل نفسه يرد رأسه يبدأ في عض رجليه وجنبيه وبطنه ورقبته يسيل الدم من جسده ليصير مكانه الوحيد طاولة القصاب. في السجن نماذج من البشر يمسك الواحد منهم بآلة حادة ويبدأ في تعويد نفسه، حين يفصل الضابط بينه وبين رفيقه أو بينه وبين البرشام يقول البدو «بياكل في حالة عن رجل غاضب لكن من الضعف وقله» الحيلة بحيث يكون عاجزاً عن تحويل غضبه إلي فعل إيجابي. بيت العنكبوت، في الوصف القرآني أوهن البيوت يؤكد اختصاصي الأحياء أن الكثير من الكائنات الحية بيوتها أضعف من بيوت العناكب. يعلق مفسرو القرآن: الضعف ليس في الطبيعة التركيبية للبيت، في الطبيعة السلوكية لساكنيه. تنام أنثي العنكبوت وذكرها بين الأبناء من يقوم من سباته الأول يلتهم الآخرين يقول البدو «عسكرت» في وصف الصامولة التي أصابها الصدأ وصارت عصية علي اللف والفك صدأ الحديد بداية تآكله يقول اختصاصي السياسة «عسكرتاريا» في وصف المجتمعات التي تحكم العسكر في نظمها المقارنة بين «عسكرت» البدوية و«عسكرتاريا» السياسية تفضي إلي نتيجة المجتمعات التي يتحكم فيها العسكر تصاب بالصدأ كمقدمة طبيعية للتآكل. مصطفي النحاس قال «العسكر زي دبابة طالعة جبل، بتفرم كل اللي في طريقها، ولما توصل قمة الجبل، بتقع وتتدشدش لوحدها» الوقوع والدشدشة تلكأتا في مصر أكثر مما ينبغي

جريدة البديل  2/9/2008

لا يوجد ردود

Featuring WPMU Bloglist Widget by YD WordPress Developer