مسعد أبو فجر يبدأ إضرابًا مفتوحًا عن الطعام احتجاجًا علي نقله إلي عنبر الجنائيين بـ «برج العرب»

أكتوبر
18

بدأ الكاتب والناشط السياسي «مسعد أبو فجر» المعتقل بسجن برج العرب إضرابًا مفتوحًا عن الطعام أمس الأول احتجاجًا علي تصنيفه كمعتقل جنائي، ومن ثم وضعه في عنبر الجنائيين، وأعلن «أبو فجر» عن أنه لن ينهي إضرابه حتي تتم معاملته كمعتقل سياسي وليس مجرمًا يزج به في عنابر المجرمين والخارجين عن القانون.

ومن جانبها، أكدت زوجة «أبو فجر» أن الداخلية لا تريد التوقف عن التنكيل بزوجها وفرض المزيد من ألوان العقاب المختلفة عليه.

وأشارت إلي أن الداخلية لا تريد إطلاق سراحه بالرغم من حصوله علي عدة أحكام قضائية بالإفراج عنه وإذا كانت الداخلية تصر علي إبقائه رهن الاعتقال -بالرغم من أن ذلك ضد حقوق الإنسان -فمن غير المعقول أن تهدر بقية حقوقه بوصفه معتقلاً سياسيًا مع المجرمين والقتلة وتجار المخدرات.

وأكدت زوجة أبو فجر أن ما أقدمت عليه الداخلية ليس عقابًا لـ «أبو فجر» وحده، وإنما عقابًا لأهله جميعاً حيث إن وضعه ضمن المعتقلين الجنائيين لا يمكننا من زيارته إلا عبر أسلاك وهو ما يزيد الأمر سوءًا لنا وله أيضًا.

وتساءلت زوجة أبو فجر قائلة: إلي متي ستستمر الداخلية في التنكيل بـ«أبو فجر» داخل محبسه.. ألا يكفيهم اعتقاله بالمخالفة لأحكام القضاء؟!

يذكر أن إضراب أبو فجر عن الطعام هو الثالث من نوعه منذ اعتقاله من 10 أشهر حيث أضرب أبو فجر عن الطعام في مارس الماضي احتجاجًا عن وضعه في عنبر الجنائيين.

كما أضرب عن الطعام في شهر مايو الماضي احتجاجًا علي احتجازه من قبل أمن الدولة في أحد أقسام الشرطة بالعريش.
 نقلا عن جريدة الدستور

لا يوجد ردود

أضف رد

To use reCAPTCHA you must get an API key from https://www.google.com/recaptcha/admin/create