تدهور الحالة الصحية لأبوفجر.. وإدارة السجن ترفض إثبات إضرابه عن الطعام أو إيداعه المستشفي

أكتوبر
24

تدهورت الحالة الصحية للأديب السيناوي المعتقل مسعد أبوفجر بعد مرور 10 أيام علي إضرابه عن الطعام داخل سجن «الغربينيات ببرج العرب» احتجاجاً علي تصنيفه كمعتقل جنائي وإيداعه في عنبر الجنائيين.
جاء ذلك بعد صدور قرار من وزارة الداخلية بإعادة اعتقال أبوفجر عقب قضائه أسبوعين داخل مديرية أمن شمال سيناء تنفيذا لقرار محكمة جنايات التجمع الخامس الصادر في 25 سبتمبر الماضي بالإفراج عنه.
ورفضت إدارة سجن الغربينيات تحرير محضر لإثبات إضراب مسعد عن الطعام واستدعاء النيابة للتحقيق في أسباب إضرابه أو إيداع أبوفجر مستشفي السجن.
وأبدت زوجة أبوفجر قلقها البالغ من جراء تدهور صحة زوجها ورفض إدارة السجن نقله للمستشفي، وأعربت الزوجة عن استيائها الشديد من استمرار اعتقال زوجها رغم حصوله علي قرارات بالإفراج.
أصدرت وزارة الداخلية قراراً بإعادة اعتقال المعتقل السيناوي ـ رفيق مسعد أبوفجر في حركة «ودنا نعيش» ـ يحيي أبونصيرة وإعادته مرة أخري لسجن برج العرب وبعد أن استمر رهن الاحتجاز بسجن ترحيلات العريش لمدة أسبوعين، وذلك تنفيذاً لقرار محكمة جنايات جنوب القاهرة التي أصدرت قراراً بالإفراج عن أبونصيرة في  16 سبتمبر الماضي

 البديل 24/10/2008

لا يوجد ردود

أضف رد

To use reCAPTCHA you must get an API key from https://www.google.com/recaptcha/admin/create