غضب في سيناء بسبب التغطية الإعلامية لاحتجاجات البدو.. والأهالي يعتبرونها «مقدمة لمجزرة أمنية جديدة»

نوفمبر
21

 

«محلي العريش» يرسل احتجاجات لوزير الإعلام ونقابة الصحفيين.. ويؤكد: لسنا مطالبين بالحصول علي صك وطنية من أحد
توصية برلمانية بتقسيم وسط سيناء إلي 4 مناطق لتعزيز السيطرة الأمنية.. والأهالي: ما قاله مذيع الأوربت اتهام بالعمالة لأبناء سيناء

 

 

العريش: مصطفي سنجر
شهدت الأوساط السيناوية حالة من الغضب بسبب الحملة الإعلامية ضد احتجاجات البدو الأخيرة، وتزايدت موجة الغضب من تعليقات الإعلامي عمرو أديب في برنامج "القاهرة اليوم"، يوم الثلاثاء الماضي علي الاحتجاجات، حيث علق المذيع بشكل اعتبره الاهالي " إهانة متعمدة لأبناء سيناء و اتهاماً واضحاً بالعمالة ". وحذر عدد من القيادات القبلية من أن تكون تعليقات المذيع " بداية لموجة عنف تقودها الداخلية وتستخدم فيها وسائل الإعلام لتشويه السيناوية تمهيدا لمجرزة جديدة في سيناء ".
وقال الناشط السيناوي كريم سامي في اتصال هاتفي مع " البديل" إن " ما حدث من اتهام المذيع لنا بتهريب المخدرات وعدم الوطنية سبب حالة من الاحتقان لم تشهدها العريش من قبل، وهناك من يستعد للسفر خارج مصر بعد أن شكك أديب في وطنيتهم، و بدأ ينمو شعور لدي الجميع في العريش بأن أهل الوادي لا يقبلوننا، وقد شاهدت من يرتبون أمورهم للسفر بعيدا عن العنصرية التي تمارسها بعض وسائل الإعلام ".
واستنكر أعضاء المجلس الشعبي المحلي لمحافظة شمال سيناء في جلستهم الطارئة أمس ، تعليقات الإعلامي عمرو. وطالب الأعضاء مقدم البرنامج بتقديم اعتذار علي نفس القناة وبنفس المساحة وبالشكل الذي يرضي أهالي سيناء. وأرسل أعضاء المجلس احتجاجا إلي كل من وزير الإعلام ومدير محطة أوربت الفضائية ونقابة الصحفيين مطالبين تلك الجهات باتخاذ اللازم حيال أديب. وأصدر المجلس بيانا جاء فيه أن  "مقدم البرنامج أساء إساءة بالغة إلي أهالي سيناء بالقول والإيحاء واتهمهم بالتهريب والتعامل مع الجانب الآخر في تعاملات مشبوهة والمطالبة بالاستقلال عن مصر، كما تحدث عن تعامل أهالي سيناء مع الجنود المصريين في حرب 1967 بطريقة غير لائقة".
وأوضح البيان أن أهالي سيناء ليسوا مطالبين بإثبات ولائهم لمصر طوال الوقت، وعلي مَنْ يدعي العكس إثبات ذلك، فأهالي سيناء لا يحتاجون إلي صك الانتماء والوطنية من أمثال هذا الإعلامي" حسب وصف البيان الذي أكد أنه: لم يثبت التاريخ أن أحدا من أبناء سيناء كان جاسوسا أو خائنا لوطنه".
واعتبر أعضاء المجلس العبارات التي قالها أديب خلال برنامجه مثل "طهروا أنفسكم" و"إحنا فاكرين ده كله ومين اشتغل مع مين" إشارات واضحة من مقدم البرنامج لاتهام أهالي سيناء بالعمالة. وقد صدر البيان بعد اجتماع عاصف عقده أعضاء المجلس المحلي بحضور حسام الكاشف عضو مجلس الشعب عن محافظة شمال سيناء وعاطف الكاشف رئيس المجلس الشعبي المحلي، وعدد من أعضاء المجلس المحلي لمحافظة شمال سيناء.
 من ناحية أخري أوصت لجنة الدفاع والأمن القومي في مجلس الشعب خلال اجتماعها أمس الأول بتقسيم وسط سيناء إلي 4 مناطق، بدلاً من اثنين، لتعزيز السيطرة الأمنية عليها

 

 

جريدة البديل

لا يوجد ردود

أضف رد

To use reCAPTCHA you must get an API key from https://www.google.com/recaptcha/admin/create