لجنة الدفاع والامن القومى تزور سيناء…

نوفمبر
25

 

التقت لجنة الدفاع والأمن القومى برئاسة اللواء فاروق طه الثلاثاء بعدد من مشايخ وعواقل محافظة شمال سيناء لبحث مطالب وإحتياجات المواطنين والوقوف على أسباب أحداث سيناء الأخيرة، فى إطار زيارتها للمحافظة والتى بدأت الاثنين وتستمر ثلاثة أيام.

وقامت اللجنة بزيارة مناطق وتجمعات لحفن ومفارق الكيلو 61 والغرقدة والعوجة ومنطقة الصناعات الثقيلة وسط سيناء والقرى والتجمعات الحدودية من العوجة حتى رفح، مرورا بكافة التجمعات التى شهدت أحداث سيناء الأخيرة، حيث تلتقى مع مشايخ القبائل وأبنائها المقيمين على خط الحدود للوقوف على أسباب ماحدث ومعرفة مطالبهم وإحتياجات التنمية فى المناطق والتجمعات الحدودية لتحقيق الأمن والإستقرار بتلك المناطق والتجمعات.

وأكد عضو مجلس الشعب الأسبق عن العريش محمد القصلى أنه أهمية تطبيق القانون العام على المواطنين جميعا سواء فى العريش أو المراكز الأخرى فى سيناء ، وأن يتم التصدى بكل حزم لأى خروج عن الشرعية مع نزع سلاح الأهالى.

ومن جانبه،قال عضو مجلس الشعب السابق عن بئر العبد نصر الله حسين إن هناك عددا من المطالب وخاصة بالمناطق الحدودية ، وفى مقدمتها رفع مستوى معيشة المواطنين والتغلب على البطالة وتحقيق الإستقرار والأمن ودعم المرافق والخدمات وتوفير فرص عمل لأبناء سيناء من البدو وغيرهم ،خاصة وأن سيناء مليئة بالكنوز والثروات التى يجب إستغلالها وإقامة المشروعات الانتاجية عليها.

من جانبها أكدت وزارة الداخلية قوة العلاقة والتعاون القائم والمساعد بين أجهزة الأمن وأهالى سيناء.

وأشادت الوزارة – على لسان اللواء إبراهيم حماد مساعد وزير الداخلية للشئون القانونية – بالمواقف الوطنية لشيوخ القبائل خلال الاحتلال الإسرائيلى، وحيا اللواء إبراهيم حماد أهالى سيناء وشيوخ القبائل على المساهمات الإيجابية فى العمليات الأجنبية التى تقوم بها أجهزة الأمن لضبط العناصر الإجرامية والخارجين عن القانون مشيرا إلى أنه من بين أهالى سيناء ضباط وجنود شرطة.

وأوضح اللواء إبراهيم حماد أمام لجنة الشئون العربية والخارجية والدفاع والأمن القومى بمجلس الشورى أن وزارة الداخلية لها جهودها لدفع عمليات التنمية فى سيناء، فى إطار خطة الدولة الشاملة وتأمين الحركة السياحية بسيناء شمالا وجنوبا.

كان بدو سيناء قد عبروا عن غضبهم واحتجاجهم على الحدود المصرية الإسرائيلية حيث وقعت اشتباكات بالأسلحة النارية مع قوات الشرطة المصرية المتواجدة فى منطقة المدفونة ونجع شبانة جنوب رفح على الحدود الإسرائيلية مباشرة احتجاا علي قيام الشرطة بقتل واحد منهم.

واحتجز البدو بعض أفراد من رجال الشرطة من بينهم ضابط كبير بعد مقتل أحد البدو خلال اشتباكات وقعت مع الشرطة.

وتطورت المواجهات بين رجال الأمن بشمال سيناء و البدو و أسفرت عن مقتل 4 من البدو وإصابة 5 أخرين.

كما أصيب ضابط شرطة و3 مجندين من الأمن المركزي .

لا يوجد ردود

أضف رد

To use reCAPTCHA you must get an API key from https://www.google.com/recaptcha/admin/create