مواضيع ديسمبر, 2008

بعد مرور عام على غياب سجين الرأي مسعد أبو فجر…متى يحترم القانون فى مصر

ديسمبر
31

 

يوافق أمس الجمعة 26 ديسمبر 2008 الذكرى الأولى لمعاناه سجين الرأي والأديب"مسعد أبو فجر" حيث يتوافق مع تاريخ القبض عليه فى 26 ديسمبر 2007 من منزله،واتهامه فى القضية رقم 1538 لسنة 2007،وبهذه المناسبة يقوم الأن محاميه وزوجته بزيارته فى سجن"أبو زعبل".
يذكر أن "أبو فجر" قد القى القبض عليه فى 26 ديسمبر2007 واتهم فى القضية رقم 1538 لسنة 2007 وصدر قررات نهائية بإخلاء سبيله من القضاء،فقامت وزارة الداخلية بتقدميه للنيابة العامة كمتهم فى قضية أخري وهى القضية رقم 1925 لسنة 2008 ونجح محاموه فى الحصول على قررات قضائية بإخلاء سبيله،فلجأت وزارة الداخلية لإستخدام قانون الطوارئ لضمان استمراره بالسجون،فأصدرت قرارا باعتقاله بتاريخ 17/3/2008 وقد حصل"أبو فجر" على قرارات قضائية عديدة بالإفراج عنه كمعتقل وفقا لقانون الطوارئ،إلا وزارة الداخلية دأبت على إعادة اعتقاله مرة أخري،وقد اعتقلت شقيقة "أحمد" لتضيف لمعاناه "أبو فجر" بعدا جديدا.
وقال مركز هشام مبارك للقانون "أن استمرار احتجاز مسعد أبو فجر دون اتهام ورغم صدور قرارات قضائية نهائية بالإفراج عنه وإخلاء سبيله،هو انعكاس لمنهج السلطة الاستبدادية المصرية،وجريمة فى حد ذاته،وأن على النخبة المصرية أن تتصدى لهذا النهج الأستبدادى وتواصل الضغوط من أجل تنفيذ أحكام القانون والإفراج عن “مسعد أبو فجر” ورفيقة”يحيي أبو نصيرة".
للاطلاع على تقرير مركز هشام مبارك للقانون بخصوص سجينى الرأي مسعد أبو فجر ويحيي أبو نصيرة
 
 http://hmlc.katib.org/node/785

 

بيان مركز هشام مبارك للقانون

لا يوجد ردود

مسعد أبوفجر.. سنة أولي اعتقال

ديسمبر
31

 

المعتقل السياسي مسعود أبو فجر (الأخبار)

 

سامح قاسم

عام كامل مر عليه بين جدران المعتقل يعاني من صلف أشاوس الداخلية ويسعي بين المعتقلين الجنائيين الذين وضع بينهم ووقف أمام رجال الداخلية بروح مناضل حتي لا تخور قواه أمام تعنت أمن الدولة في الإفراج عنه رغم الأحكام القضائية التي صدرت لصالحه وقضت بالإفراج عنه رغم قيامه بالإضراب عن الطعام حتي تستجيب الداخلية لأحكام القضاء .

مسعد أبو فجر الذي زارته زوجته مؤخراً مع عدد من محاميه بمجبسه للاطمئنان علي حالتة الصحية والمعنوية فوجدوه لا يشكو إلا الظلم وتعسف الداخلية معه دون أي ذنب سوي أنه أراد أن تعود الحقوق لأهل سيناء

أبو فجر الذي اعتقلته الداخلية منذ ما يقرب من عام بعد أن تهمته بتحريض بدو سيناء علي التجمهر والعصيان ووصل تحدي الداخلية وعدم احترامها للقضاء وأحكامه إلي درجة رفضه تنفيذ ثلاثة أحكام قضائية صدرت في أسبوع واحد لصالحه .

عدم تنفيذ الداخلية لأحكام القضاء وعدم إفراجها عن أبو فجر فضلا عن اعتداء ضباطها عليه بالضرب والسب هو مادعا أبو فجر من قبل إلي القيام بالاضراب عن الطعام احتجاجاً علي تلك الممارسات غير الإنسانية التي تنتهجها معه وغيره من سجناء الرأي الذين لا تجيد الداخلية غير اعتقالهم وإهانتهم ومن ثم حرمانهم من أيه حقوق.

الداخلية بدلاً من أن تنفذ أحكام القضاء الصادرة للإفراج عن أبو فجر والتي كان آخرها الحكم الصادر في 25 سبتمبر الماضي قامت بإخفائه حيث لم يستدل أحد من أهله حينها علي مكانه وكلما سألوا عنه ضباط السجن أخبروهم أنه قدتم ترحيله وعليهم أن يسألوا عنه في مكان آخر وعليه فقد توجهوا إلي مباحث أمن الدولة بسيناء فنفي ضباطها وجوده لديهم حينها تسبب إخفاء أبو فجر في إصابة أقاربه وأصدقائه بالخوف الشديد من أن يتعرض أبو فجر لأي ضرر من قبل الداخلية وظل هذا التخوف قائماً إلي أن اتصل أحد الأشخاص بزوجة أبو فجر بناء علي طلب أبو فجر نفسه أخبرها فيه أن أبو فجر محتجز بمقر مباحث أمن الدولة بسيناء .

وعندما عادت إليهم للسؤال عنه مرة أخري جددوا نفيهم وجوده لديهم وأكدوا لها أنه لم يصل إليهم من سجن برج العرب.

الأمر الذي أصاب زوجة أبو فجر بالاستياء الشديد ودفعها للمطالبة باعتقالها مع زوجها في حال إصرار الداخلية علي اعتقاله وبعد قرار المحكمة الأخير بالإفراج عن أبو فجر ورفض الداخلية تنفيذه كسابقيه الأمر الذي يكشف نيه الداخلية المبيتة عن فترة اعتقاله لأجل غير مسمي.

 

جريدة الدستور

لا يوجد ردود

أ/ محمود الوردانى يكتب عن ودنا نعيش..

ديسمبر
22

 

بعد أيام قليلة، وبالتحديد في 26 من الشهر الجاري يكون قد مر علي تقييد حرية الروائي والناشط السيناوي مسعد أبو فجر عام كامل.
علي المستوي القانوني استنفدت الداخلية كل الحيل والألاعيب -بما يرقي لأن يكون فضيحة أمنية-
 لاستمرار اعتقال أبو فجر. أما علي مستوي الكتاب والمثقفين والمدافعين عن الحرية، فلا يجب أن يكفوا عن المطالبة بحريته، وحقه في التعبير.
وعلي مدي عام كامل مارس الأمن ضد أبو فجر وأسرته كل الوسائل غير المشروعة في إلحاق الضرر به وليس مجرد اعتقاله القسري، فقد استولوا علي سيارته وألقوا القبض علي شقيقه وصنفوه معتقلاً جنائياً، ومازالوا يحتفظون به خلف أسوار السجون مخالفين القانون والدستور والعهد الدولي لحقوق الإنسان الذي وقعوا عليه.
والسبب الأساسي لهذا العدوان المتواصل علي أبو فجر يعود للدور الذي لعبه في حركة «ودنا نعيش» السيناوية، وهي الحركة التي تقدم الحل العملي والإنساني الوحيد لمحنة أهلنا في شمال سيناء، ويتلخص هذا الحل في أن يكون للسيناويين الأولوية في تملك الأراضي المستصلحة، وأن يتم إسقاط الديون المتراكمة بسبب غول الفساد المستشري ويتم وضع خطة للتنمية يشترك في إعدادها أبناء سيناء، لتتواءم وثقافة أهل سيناء، وتضع في حسابها التركيبة الطبيعية، والأيكولوجية للمكان، حسب بيان حركة ودنا نعيش في أعقاب أحداث نوفمبر 2007.
إن استمرار اعتقال الروائي مسعاد أبو فجر ليس مخالفة فاضحة وعدواناً علي القانون، والدستور فقط، بل يعكس أيضاً التفكير الأمني القاصر الضيق الأفق باستمرار عزل أهلنا في سيناء وممارسة التمييز ضدهم.
وكان أكثر من خمسين من الكتاب والمثقفين والفنانين والمفكرين قد تقدموا ببلاغ للنائب العام في 19/4/2008، واليوم تزايد هذا العدد أضعافاً، وهم يجددون جميعهم المطالبة بالتحقيق في الانتهاك الصريح لأحكام الدستور والقوانين والمواثيق الحامية للحريات والإفراج الفوري عن كل معتقلي أهلنا في سيناء <

لا يوجد ردود

بدو سيناء يطالبون مبارك بالتدخل لوقف «القتل العشوائي واحتجاز النساء

ديسمبر
16

 

 
 
بدو سيناء يطالبون مبارك بالتدخل لوقف «القتل العشوائي واحتجاز النساء»
   

2008-12-16
القاهرة – شادي محمد  
ناشدت قبائل البدو بسيناء خلال مؤتمرهم الذي عقد أمس الإثنين، الرئيس المصري حسني مبارك بالتدخل شخصيا لتحقيق مطالبهم، وأعلنوا عزمهم عقد مؤتمر ثان في يناير المقبل لتحديد خطواتهم خلال الفترة المقبلة إذا لم يتم تحقيق هذه المطالب.
وأصدر المشاركون بالمؤتمر الذي عقد بمنطقة العجراء القريبة من الحدود المصرية الإسرائيلية 6 مطالب رئيسية شملت الإفراج عن جميع المعتقلين وعلى رأسهم مسعد أبو فجر الناشط الحقوقي البدوي ورئيس حركة «ودنا نعيش» التي تطالب بحقوق البدو، ورفع الأحكام الغيابية الصادرة على عدد كبير منهم، والكف عن أخذ النساء كرهائن، ومداهمة الشرطة للمنازل عنوة.
كما شملت مطالب البدو، منع القتل العشوائي لأبناء البدو، وتلفيق التهم لهم، وحسن المعاملة لأبناء سيناء خاصة البدو في الأكمنة الأمنية داخل سيناء وخارجها وعلى مستوى الجمهورية، وإلغاء فوائد بنك التنمية والائتمان الزراعي.
وأكد البدو على ضرورة تطبيق القانون والعدالة على الجميع، ودعم المناطق والتجمعات البدوية والحدودية بمرافق الخدمات اللازمة، وتوفير فرص عمل لأبنائهم، وعدم التفرقة بينهم وبين باقي المواطنين في المحافظات الأخرى والاعتراف بالقضاء العرفي كأساس في حل المشاكل والخلافات فيما بينهم.
كما طالبوا بوضع حد لتجاوزات واعتداءات رجال الشرطة عليهم، واختيار نوعية من رجال الأمن المتعاملين مع أبناء سيناء بعد توعيتهم بظروف وطبيعة البدو.
وناشدوا الرئيس المصري بالتدخل شخصيا لوضع حد لمعاناتهم مع الشرطة والنظر في تنفيذ مطالبهم المشروعة وحل مشاكلهم كسابق وعد سيادته بحل مشاكل سيناء, وقرروا عقد مؤتمرهم المقبل في منتصف شهر يناير بنفس المنطقة.
وقد حضر المؤتمر عدد من مختلف أبناء قبائل سيناء والمنطقة من ترابين وتياها وسواركة ورميلات وغيرهم من القبائل الأخرى.
وكانت حرب بيانات قد اشتعلت بين أبناء البدو ومشايخ القبائل في محاولة لإجهاض المؤتمر حيث اتهم أبناء البدو مَن يحاولون تعطيل إقامة المؤتمر بالخونة والعملاء وهددوا بالضرب من حديد على يد كل من يتعاون مع الأمن فيما واجه المشايخ ذلك ببيانات أكدت أن المشاركين في المظاهرات وفي مثل هذه المؤتمرات هم قلة ولا يمثلون القبائل التي يتحدثون باسمها وهددوهم برفع القضاء العرفي عنهم في حالة ارتكابهم أي أخطاء وجددوا دعمهم لجهود الأمن ومحافظ شمال سيناء بما يحقق استقرار المنطقة الحدودية   نقلا عن جريدة العرب القطريه

لا يوجد ردود

بيان القبائل يتوعد برد الموجع للخونه والجواسيس

ديسمبر
11

 

 

(ولا تهنوا ولا تحزنوا وأنتم الأعلون إن كنتم مؤمنين )صدق الله العظيم! !؟؟ سنكون لكم بالمرصاد وسنضرب بيد من حديد كل من تسول له نفسه بالتعامل مع الأجهزة الأمنية ضد أبناء عائلته ( وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون )صدق الله العظيم .

يا جماهيرنا يا أهلنا يا أهل سيناء الحبيبة في ظل ما آلت إليه الأوضاع الأمنية في سيناء والحكومة لم تنظر ألينا إننا مواطنين مصريين وتقوم بخطف أبنائنا وشيوخنا ونسائنا ويوجهون التهم تلو التهم الباطلة والمزيفة ألينا وأخر ما قاموا به قتل أبنائنا ودفن جثثهم في أكوام القمامة

.

لقد نسى الجميع حقوقنا المهدرة والتي ابسطها إلا يتم التعامل معنا كبشر بل كأشياء كجزء من الطوب نحن أهداف في ساحة ضرب النار هناك مواطنون في رفح يصحون في الصباح ليجدوا عليهم أحكام عسكرية تصل إلى المؤبد وسط هذه الفوضى أين الدولة ؟ إننا نراها ككبير المافيا تبتدع وسائل فرق تسد بين القبائل هل هناك امتهان للمواطنة ومحو للهوية أكثر من أن تعطي الدولة الأمان لإسرائيل بل تعطي لها ظهرها وتقتلنا نحن بالاشتباه

رسالة إلى العقلاء والمسئولين في الحكومة المصرية عليهم التدخل واحتواء الموقف الملتهب في سيناء نحن نريد من الدولة ان تحرس حدودنا ضد عدونا وليس ضدنا دولة تطبق العدل وتحاكم القتلة حتى لو كانوا ضباطها ونطالبهم بالإفراج الفوري والغير المشروط عن كل المعتقلين من أبناء سيناء وعلى رأسهم مسعد ابو فجر وإلغاء كل الأحكام الظالمة بحق أبناء سيناء المدنية والعسكرية ومنع القتل العشوائي والكمائن العشوائية وتمليك الأراضي لأبناء سيناء أسوة بباقي المحافظات وإلغاء فوائد بنك التنمية والائتمان الزراعي التي تحارب اقتصادنا

.

اننا أبناء سيناء الأبطال نعشق الوطن ولسنا إرهابيين ولا عملاء ولا مهربين كما يقال علينا في وسائل الأعلام المصرية نحن شعب يستحق الحياة ونحترم الآخرين ولن نقبل الأمانة سواء من وسائل الأعلام أو الأجهزة الأمنية لذلك قررنا نحن قبائل سيناء عقد مؤتمر للقبائل في منطقة العجراء برفح الاثنين الموافق

15/12/2008م وندعو كل العواقل من أهلنا وأبنائنا للمشاركة في هذا المؤتمر لنكون صفا واحداً وكما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( المؤمن للمؤمن كالبنيان …)

وقول الشاعر

:

سأحمل روحي على راحتي

فإمّا حياة تســرّ الصديق

*** وألقي بها في مهاوي الردى*** وإمّا ممــــاتٌ يغيظ العدى

 

والله ولي التوفيق

أبناء قبائل سيناء

 

نداء نداء

 

نداء

يا أهالي وقبائل وعشائر سيناء الأبطال يا من صبرتم وصمدتم على هذه الأرض الطاهرة أرض الأنبياء اليوم تطل علينا المؤامرة تلو المؤامرة مؤامرة قوية وشرسة من الأجهزة الأمنية التي تسعى دوما إلى التفريق بين القبائل والعشائر في سيناء

قف وانتبه يا أخي

من العملاء والخونة المندسين بيننا من الأجهزة الأمنية نوجه لهم رسالة عاجلة ونقول لهم ارجعوا إلى أحضان أبناء قبائلكم قبل فوات الأوان وإلا

بسم الله الرحمن الرحيم

لا يوجد ردود

شيوخ القبائل‮ ‬يرفضون مبادرة‮ »‬مجالس الصحوة‮« ‬أسوة بالعراق

ديسمبر
11

 

فشل محاولات احتواء الصراع بين البدو وقوات الأمن 

شيوخ القبائل‮ ‬يرفضون مبادرة‮ »‬مجالس الصحوة‮« ‬أسوة بالعراق
كتب ـ أحمد عثمان‮:‬ فشلت محاولات اللواء محمد عبدالفضيل شوشة محافظ شمال سيناء،‮ ‬في تهدئة الأوضاع بين مشايخ البدو وقوات الأمن‮. ‬كان المحافظ قد اصطحب عدداً‮ ‬من الشخصيات التي تتمتع بعلاقات طيبة مع قبائل البدو في مناطق شبانة ورفح‮ ‬والجورة وزويد،‮ ‬للتفاوض حول ما‮ ‬يسمي»مجالس الصحوة‮« ‬اسوة بما‮ ‬يحدث في العراق‮. ‬تهدف مساعي المحافظ من خلال هذه المبادرة الي استحداث مادة عرفية جديدة‮ ‬يطلق عليها اسم‮ »‬فصل الدم‮« ‬وتقضي بعدم تدخل القبيلة في حالة مقتل أحد أبنائها علي‮ ‬يد قبيلة أخري أو قوات الأمن واتخاذ الاجراءات الأمنية والقانونية بدلاً‮ ‬من اللجوء للثأر‮. ‬كما تهدف مبادرة المحافظ الي استمرار المادة العرفية التي تم استخدامها أثناء عمليات الإرهاب في طابا وشرم الشيخ وهي‮ » ‬مادة التشميس‮« ‬التي تقضي بتخلي القبيلة عن المسجلين خطر من أبنائها الذين‮ ‬يرتكبون جرائم متتالية‮.‬ أكد خليل جبر السواركة الباحث في شئون القبائل عدم نجاح محافظ شمال سيناء في مساعيه التي تهدف لإحكام قبضة الأمن علي القبائل،‮ ‬ووصفها بأنها‮ »‬فشلت فشلاً‮ ‬ذريعاً‮«.. ‬وأضاف أن قوات‮ ‬الأمن نظمت مؤتمراً‮ ‬صحفياً‮ ‬بهدف إعلان قبيلة السواركة موافقتها علي هاتين المادتين لكنه باء بالفشل ولم‮ ‬يحضره سوي ثلاث عشائر من‮ »٤٢« ‬عشيرة ولم‮ ‬يوقع علي المادتين سوي‮ »٥٩« ‬شخصاً‮ ‬من إجمالي‮ »٥٢« ‬ألف شخص‮ ‬يمثلون عدد أبناء القبيلة‮. ‬ووصف خليل السواركة جهود المحافظ بأنها تهدف الي تهدئة الرأي العام في المحافظة،‮ ‬وتوقع استمرار الاحتقان بين القبائل وقوات الأمن في ظل الإصرار علي تقديم سالم لافي وابراهيم عرجاني للمحاكمة بتهم خطيرة‮.‬ وكان شيوخ القبائل قد أمهلوا قوات الأمن حتي‮ »٥١ ‬ديسمبر‮« ‬الحالي للافراج عن لافي والفرجاني،‮ ‬وهددوا بتصعيد                                                              الأوضاع وتنظيم مظاهرات في حالة عدم الافراج عنهما‮.‬

نقلا عن جريدة الوفد

لا يوجد ردود

ترحيل مسعد أبوفجر إلي سجن أبوزعبل «2».. وأنباء عن تعرضه للضرب

ديسمبر
09

 

وحلق شعر رأسه وتقييد قدميه ويديه
 

 

نقلت وزارة الداخلية الروائي السيناوي المعتقل مسعد أبوفجر من سجن الغربانيات ببرج العرب إلي سجن أبوزعبل «2» أمس الأول، وأكدت مصادر مطلعة أنه تعرض للاعتداء بالضرب وحلق شعر رأسه وأنه تم ترحيله مقيد اليدين والقدمين.
وتقدم أحمد راغب، المحامي بمركز هشام مبارك للقانون، تقدم في الأول من ديسمبر الجاري بتظلم من حبس أبوفجر وشقيقه أحمد، ويحيي أبونصيرة المعتقلين في سجن برج العرب علي خلفية اعتصام بدو سيناء العام قبل الماضي.
ومن المنتظر أن يتم ترحيل أحمد أبوفجر إلي سيناء اليوم لإنهاء إجراءات الإفراج عنه عقب قرار محكمة جنوب القاهرة بقبول التظلم من أمر الحبس الصادر ضده، وأعربت أسرته عن شكوكها في تنفيذ قرار الإفراج كما حدث في المرات الخمس السابقة التي حصل فيها علي إفراجات من المحكمة. وقالت  زوجة مسعد أبوفجر إنها زارت زوجها قبل ترحيله بيومين ولم تتمكن من إدخال الأدوية الخاصة به. وأضافت «ظللت أنتظر الإذن بالزيارة طوال اليوم حتي انتهت الزيارات، ولما دخلت ظللت وزوجي محاصرين بضابطين وثلاثة أمناء شرطة طوال مدة الزيارة في الوقت الذي أخذ فيه رئيس مباحث السجن بطاقتي الشخصية وظل يملي بياناتها لأحد الأشخاص علي الهاتف»

 

لا يوجد ردود

مسعد أبوفجر يكتب لـ«البديل» من سجن «أبو زعبل» البدو.. والكمين

ديسمبر
09

 

إسرائيل تركت لنا «حزام الأمان».. والحكومة نصبت لنا «الكمين»

 

 

 

 

مصر كانت لنا أيام الاحتلال: الأب المسافر الذي سيعود يوماً ما بالحلاوة وهدوم العيد.. وحين جاء لم نجد معه سوي الكمين
مثل أي احتلال حين يرحل يترك وراءه فضائل، تركت إسرائيل وراءها «حزام الأمان» وهو واحد من الرموز المهمة في فهم علاقة البدو بالكمين رأت البيروقراطية المصرية، أن إحكام سيطرتها علي سيناء، يتطلب تشديد قبضتها الأمنية، فكانت النتيجة: أعلي كثافة أمنية في العالم قياساً بعدد السكان، 13 قسم شرطة في شمال سيناء، التي يقل سكانها عن 300 ألف نسمة، وهو أقل من عدد سكان قرية في الدلتا أو الصعيد، تكفي لحراستها نقطة شرطة. وكان الكمين أبرز تجليات تلك الكثافة، وأبرز طرائف التعامل مع الكمين يمكن إجمالها في ثلاث:
1- أن يتصف من يمر بالكمين بواحدة أو أكثر من صفات المهابة، فيخافه رجال الكمين، فيمر مصحوباً بأكفهم المرفوعة بالسلام، موضوع المهابة في غاية الأهمية، في المجتمعات التي مازالت فيها العلاقات «قبل قانونية» مثل مجتمعات شرق المتوسط، للدرجة التي جعلت واحداً من أكثر حكامه ديكتاتورية، يخلع علي نفسه لقباً، لم يخلعه علي نفسه حاكم قبله: «المهيب».
2- أن يكون وضع من يمر بالكمين قانونياً، وهو ما يصلح كقاعدة للعلاقات في المجتمعات التي يكون فيها القانون، هو الميزان الأهم لضبط العلاقات، بين المواطنين بعضهم البعض من ناحية، وبينهم وبين قوي السلطة من ناحية ثانية.
3- أن يقوم من يمر بالكمين بدفع مبلغ من المال لرجال الكمين، يتناسب هذا المبلغ عكسياً وموقفه القانوني، وطردياً ووضعه الاجتماعي.
بالطبع الطريقة رقم 1 لا تتناسب وأي بدوي، فليس في 99% منهم أي من صفات المهابة، وحتي لو تواجدت صفة أو أكثر من صفاتها، فإن هناك تكنيكات للعب بها، وهي فوق قدرة أي بدوي علي اللعب، مثلاً: لي ابن عم هو الوحيد في عشيرتنا الذي له بعض مواصفات المهابة، طويل وأبيض والأهم عيونه ملونة، حتي ليبدو وكأنه من سلالة مملوكية أو تركية لم تشبها شائبة اختلاط مع جنس عربي أو أفريقي أو آسيوي، وفوق ذلك فهو وسيم جداً بحيث يبدو مثل ضابط أمن دولة، ويبدو أنه أدرك هذه الصفات في نفسه فأراد اللعب عليها، هنا اللعب بين طرفين:
الطرف الأول: ابن عمي، لعب وفق تكتيك، سيفضي به إلي وضع يشبه ما وصل إليه عبدالله بن قلابة، فحين سأله معاوية بن أبي سفيان: ماذا رأيت؟. رأيت الجنة يا أمير المؤمنين، رد ابن قلابة.. ما أظن ما تقوله حقا؟! علق معاوية.. اللعب هنا بين الاثنين علي السر. ولأن ابن قلابة هو الطرف الأضعف في العلاقة فسيضطر أن يعري سره: يا أمير المؤمنين إن معي من متاعها الذي هو مفروش في قصورها وغرفها!! اشرأبت نفس الخليفة، وقد اقترب من السر: وما هو؟ سأل معاوية.. اللؤلؤ وبنادق المسك يا أمير المؤمنين، رد ابن قلابة: شم معاوية البنادق فلم يجد لها ريحاً، وهكذا علي ابن قلابة أن يفضح سره، إجابة وراء إجابة وسؤالاً وراء سؤال إذ أمر الخليفة ببندقة منها فدقت، فسطع ريحها مسكاً وزغفراناً، وكانت النتيجة أن وقف ابن قلابة عارياً من كل أسراره- مصادر قوته.. عند هذا الحد قال معاوية: جنة مثل تلك ما أظن يعثر عليها بدوي مثل هذا!!
الطرف الثاني: رجال الكمين، اتبعوا مع ابن عمي تكتيكاً يشبه تكتيك البدوي حين رأي البحر للمرة الأولي. في التية، رائعة عبدالرحمن منيف، ظل البدوي يجري علي الشاطئ رايح جاي وبعد مرة أو مرتين بدأ يلعب مع البحر لعبة الملامسة، كانت أول لمسة لمسها للبحر سريعة جداً ولكنه أدرك أن البحر غير ضار وبعد لمسات متوالية تزيد مدة كل لمسة عن الأخري، وقف وأدخل كفه كله في الماء ثم كفيه، ثم رفع ثوبه وأدخل رجليه وفي الأخير تعري وصار يتبلبط فيه.
ابن عمي يمر بواحد من أخطر الأكمنة في سيناء مرتين كل يوم، واحدة في الصباح في طريقه إلي عمله، والثانية في المساء، أثناء عودته إلي بيته، أدرك السر الذي يحمله، الوسامة الفائقة فبدأ يشتغل عليها، يحلق ذقنه كل صباح يغسل أسنانه، يلبس جيداً، ويسرح شعره، هو يهتم بنظافة سيارته، وحين يقبل علي الكمين، يقفل الزجاج ويشغل التكييف، كل هذه تكتيكات بسيطة في الحفاظ علي السر، فماذا عن التكتيكات الأكثر تركيباً؟ الجدية والصمت مع إبداء درجة من درجات التبرم، ثم إسناد ظهره جيداً إلي الكرسي وشد الحزام.
أما رجال الكمين فاستخدموا معه تكتيكاً مضاداً في كل مرة يقتربون منه أكثر، وحين صاروا عنده تماماً تجرأوا وسألوه عن الرخصة. وفي اللحظة التي رأوها، صار عارياً تماماً. أشاروا له نحو المكان الذي تركن فيه السيارات لتفتيشها. طلبوا منه أن يوقف سيارته وينزل ليكلم الباشا. كان الضابط يجلس في ظل شجرة وإمعانا في إضفاء درجة من السرية والرعب يضع نظارة سوداء علي عينيه. ولما سار ابن عمي سأله: إنت حكايتك إيه بالظبط؟ وسؤال وراء سؤال وإجابة وراء إجابة صار ابن عمي واقفاً وسره ملقي عند قدميه.
فإذن السياق رقم «1» سياق المهابة غير صالح، والسياق رقم «2» مستبعد تماماً. لأنني إن تكلمت عن علاقة يحكمها القانون، بين البدوي والكمين، فكلامي سيكون أقرب لثغاء الماعز منه لكلام الناس. ومن ثم فسوف أدخل مباشرة في السياق رقم «3» وهو السياق الذي يفضله ويدفع نحو رجال الكمين، إلا أن البدوي ظل متمنعاً عن التعامل معهم عبره، وتمنع البدوي يمكن رصده في درجتين: الأولي: فقد رأي فيه

لا يوجد ردود

شرطة التل الكبير تلاحق نساء البدو با لأحذيه

ديسمبر
06

 

 

شرطة التل الكبير تلاحق نساء البدو بالأحذية

السبت، 6 ديسمبر 2008 – 21:00

كتب عبد الحليم سالم

هاجمت قوات الشرطة بمركز التل الكبير بالإسماعيلية عدداً من البدو المقيمين بمنطقة المحسمة، واعتقلت 4 أفراد، هم عطية سلامة سلام ومبارك سلامة سلام ويوسف معالى وسلامة مصلح. وتم اقتيادهم لقسم الشرطة دون سبب واضح حتى الآن.

وقال المواطن مساعد سليمان، موظف حكومى، إن أمناء الشرطة اعتدوا على النساء وضربوا والدتى بالأحذية، وقالوا لهن "أنتم يهود سينا ولا يحق لكم الإقامة هنا"، وقال إن الشرطة استولت على 7 آلاف جنيه وكمية من المصوغات الذهبية دون أن نعرف سبب ذلك أو مصير أموالنا.

وطالب مساعد بتدخل وزير الداخلية اللواء حبيب العادلى لحمايتهم من الشرطة بالإسماعيلية، مؤكداً أنه يخشى أن يتم اعتقاله قبل تحرير محضر ضد الشرطة لإعادة ما تم الاستيلاء عليه.

وقال مصدر أمنى إن مدينة التل الكبير قد شهدت مجموعة من سرقات ماكينات الرى، وإن ذلك هو السبب فى القبض على هؤلاء البدو. إلا أن المصدر الأمنى رفض التعليق على الاعتداء على السيدات، وقال إنه جارٍ التحقق من الواقعة، وفى حال ثبوتها سيتم معاقبة المتورطين.

نقلا عن جريدة اليوم السابع

لا يوجد ردود

خبر هام : الامن يتعدى على مسعد ابو فجر داخل السجن .

ديسمبر
04

 

تم التعدى على مسعد ابو فجر من قبل اداره سجن الغربينات ببرج العرب  من قبل قوة من السجن  وبالكلاب البوليسيه وتم تقييده والتعدى عليه بالضرب وحلاقه شعره  من مدير مباحث السجن ويدعى ممدوح ابراهيم وتم نقل مسعد الى سجن ابو زعبل .

لا يوجد ردود

Featuring WPMU Bloglist Widget by YD WordPress Developer