مؤتمر «الجبهة الديمقراطية»يطالب «مبارك»بالإفراج عن 22 من المحكوم عليهم في مظاهرات 6 أبريل

فبراير
25

 

 

 
 

 

أقام حزب الجبهة الديمقراطية أمس الأول، مؤتمراً شعبياً لأهالي المحكوم عليهم في مظاهرات 6 أبريل في المحلة الكبري، وطالب المؤتمر بالإفراج عن 22 من المحكوم عليهم في مظاهرات 6و7 أبريل الماضي.
ولفت المؤتمر إلي أن هناك 330 مواطناً برأتهم  المحكمة رغم توجيهها ذات الاتهامات التي وجهت للمحكوم عليهم.
وقال جورج إسحق، القيادي بحركة «كفاية»: إن القوي الوطنية دعت  إلي إضراب 6 أبريل، وكان أصحاب هذا الإضراب هم  أهل المحلة، ولولا تدخل الأمن لما حدثت أي خسائر.
وأضاف أن محاكمة أبناء المحلة لم تتضمن أي اتهامات سياسية رغم أن القضية سياسية، مشيراً إلي أن الإفراج عن 330 معتقلاً عدا 22 منهم منهم ليكونو عبرة لكل من يفكر في تكرار الإضراب مرة ثانية، وطالب إسحق بالإفراج عنهم وعن مسعد أبوفجر ومجدي أحمد  حسين ومحمد عادل وأحمد أبودومة وجميع المعتقلين سياسياً.
وقال نبيل رشوان، أمين عام الإعلام بالحزب، إن الإعلام المصري لا يعطي للقضية حقها وغيابها عن الساحة في كثير من الصحف والفضائيات، وقال يمكننا توجيه التماس إلي رئيس  الجمهورية لمطالبته بالإفراج عن المحكوم عليهم في القضية.
وقال أحد أهالي المحكوم عليهم، يوم الحادث ألقي القبض علي 350 من أهالي المحلة وأفرج عنهم، وفي 16 أبريل الماضي اعتقل 49 عاملاً، وفي 29 مايو الماضي برأت المحكمة 27 شخصاً منهم وأعطت أحكاماً مختلفة لـ22 منهم.
وأضاف أن معظم أهالي المعتقلين باعوا عفش بيوتهم وهناك من لم يستطع الحضور إلي هذا المؤتمر لعدم امتلاكه ثمن المواصلات

 

لا يوجد ردود

أضف رد

To use reCAPTCHA you must get an API key from https://www.google.com/recaptcha/admin/create