مواضيع أبريل, 2009

لا يهاب الظالم الا الضعيف .

أبريل
25

 

وصل مسعد الى سيناء وجلس فى سيناء عشرة ايام كنت ازوره فيه يوميا وهو الشى الغريب بالنسبه لى ان يتم الكشف عن مكان مسعد هذه المره  فى كل مرة يحصل على قرار افراج من المحكمه ياتى الى سيناء ولا يتم الكشف عن مكانه  .

وكان هذا الافراج الثامن الذى يحصل عليه مسعد ولا يتم تنفيذه كالعاده  والافراج الخامس بالنسبه ليحيى ابو نصيره  يسالنى مسعد عن يحيى  ياتى يحيى فى اليوم السابع لوجود مسعد بسيناء .

المهم لمسعد بالزياره ان تاتى رناد ليراها ويقولها  ابوك اسد يا رناد يقبلها ابو محمد  ) يحيى ابو نصيره ) من خلف شباك الحجز ويقولها ستفتخرين بابوك يابنت البدو .

اقابل فى زيارتى لمسعد محمد ابو نصيره وهو اكبر ابناء يحيى وهو ولد رائع قوى شاب من شباب البدو الذى نسيته الحكومه ووقع من حساباتها فى حصوله على وظيفه كما وقع الكثيرون من الشباب فى سيناء وليس فقط عدم حصوله على وظيفه ولكن اكتملت ماساه محمد باعتقال ابيه وهو العائل لهم قابلت اصغر اخوان محمد وقال لى الطفل بكل قوة وهو لم يتجاوز 6 سنوات انه حينما يكبر سيشترى سلاح عشان يقتل اللى اخذو ابوه وحطوه بالسجن لا استغرب تفكير هذا الطفل الصغير لانه يعيش واقع ماساوى لا ذنب له فيه حينما سمعت هذا الكلام من هذا الطفل تذكرت شئ واحد كم من البدو بالسجون ولا اخفى انى رايت بسجن برج العرب وسجن ابى زعبل الكثير والكثير من البدو وهم معتقلين لم تصدر ضدهم احكام  واتذكر كم من اولاد لهولاء المعتقلين وكم من اطفالهم يفكرون فى قتل من اعتقلوا ابائهم وكم من الظلم تشعر به اسر هؤلاء المعتقلين .

تكتب رناد كل يوم بدفترها كلمه لكى تريها لابيها ونحن فى زيارته ندخل للزياره يفزع كل من حولنا لمجرد خروج الدفتر من شنطه رناد ويسال من حولنا او بالاصح من وقف بجانبا ليراقبنا   لو سمحتى يا مدام ممكن الكراسه ديه   ارد : ليه  يسالنى اشوفها بس  ارد : هذا دفتر البنت   يرد اصل دى تعليمات  ارد : شوفه  ولو عايز تخلى الى جايبينك تراقبنا فى زيارتى لزوجى يشوفه وديهلهم كمان . يرد مسعد عرفتى يا ام رناد ليش خايفين من ابو فجر   اصمت وبداخلى سعاده لهذا الخوف الذى بداخلهم من مسعد وخوفهم من ان يكتب اى شى او تصل له اى ورقه اشعر بالسعاده حينما ارى المارد الوهمى يخاف من انسان ليس بيده الا قلمه .

تكتب رناد اسمها بدفترها  رناد مسعد سليمان وتقول لى كتبت اسمى ياماما عشان ودى مسعد يشوفه اليوم لا تنتظر رناد من ابيها الا قبله على خديها على اجتهادها فى الكتابه وهى لاول مره تكتب اسمها ياتينى الخبر انه تم ترحيل مسعد الى السجن من جديد  وحينما مررت من امام قسم الترحيلات تسالنى رناد وهى تمسك بدفترها حنا ما ودنا ننزل عند القسم عشان مسعد يشوف دفترى ويشوف كيف انا شاطره كتبت اسمى وكنا بطريقنا للسفر للقاهره  تنسال دموعى من سؤال رناد  ليه ما ودك تروحين لمسعد اليوم يا ماما  اصمت وانظر وانا بالسياره الى المكان الذى كان محتجز فيه مسعد .

             بنت بدويه

لا يوجد ردود

ترحيل مسعد أبو فجر الى سجن ابو زعبل دون متعلقات شخصيه أو ادويه.

أبريل
25

 

 

 

قامت ادارةسجن برج العرب بالاسكندريه صباح امس بترحيل مسعد ابو فجر- الناشط

 السيناوى – الى سجن ابو زعبل للمره الثانيه خلال اسبوع دون سابق انذار حيث تم منعه من جمع متعلقاته الشخصيه وادويته الخاصه دون اكتراث لحالته الصحيه المتدهوره .

واكدت زوجة ابو فجر ل الدستور فى اتصال هاتفى ان الداخليه تصر على اعتقال زوجها والتعنت معه وظلمه ومعاملته بطريقه غير لائقه ونقله كعب داير كل فتره الى سجن اخر دون اى تهمه تذكر ..

 وطالبت منظمات حقوق الانسان بالتدخل للافراج عن مسعد ابو فجر وكل سجناء الراى.

يذكر ان مسعد تم ترحيله منذ عدة ايام الى سجن برج العرب بعد ان كان محتجزا بقسم الترحيلات فى شمال سيناء بانتظار الافراج الثامن الذى قضت به المحكمه لكن هذا مالم يحدث حتى الان.

جريدة الدستور 23/4/2009

لا يوجد ردود

مقال مهم لانسان احترمه كثيراا.

أبريل
21

  بقلم د/ علاء الاسوانى

عن حزب الله وقميص عثمان..

 فى وسط الحملة العدائية الرهيبة التى تشنها الحكومة المصرية ضد حزب الله والسيد حسن نصر الله، قد يكون مفيدا أن نتذكر بضع حقائق:

أولا: يتعرض أهلنا فى غزة إلى حملة إبادة جماعية بمعنى الكلمة، ترتكب خلالها إسرائيل كل أنواع الجرائم ضد الإنسانية: بدءا من قطع الماء والكهرباء عن المدنيين ومنع الأغذية والأدوية عنهم وحتى القصف الوحشى بأنواع من القنابل المحرمة دوليا مثل الفسفورية والعنقودية واليورانيوم والنابالم.. وهذه المذبحة المروعة ضد الفلسطينيين تتم وسط تواطؤ غربى كامل.. فالحكومات الغربية بدلا من أن تهتم بإنقاذ أرواح الفلسطينيين الأبرياء، أرسلت أساطيلها البحرية من أجل منع تهريب السلاح إلى غزة.. أى أنهم بدلا من إدانة الجلاد يبذلون جهودهم لمنع الضحية من الدفاع عن نفسها. وفى مثل هذه الظروف فإن مساعدة الضحايا الفلسطينيين، بكل الطرق، ليست فقط واجبا عربيا إسلاميا وإنما هى ضرورة إنسانية يجب أن يؤديه كل من يحترم قيمة الحياة وحقوق الإنسان.

ثانيا: تورط النظام المصرى، بكل أسف، فى مساعدة إسرائيل على حصار الفلسطينيين وتجويعهم من أجل إرضاء الحليفين الإسرائيلى والأمريكى.. وقد تم إغلاق معبر رفح قبل العدوان على غزة بشهور طويلة.. وكان فى إمكان الحكومة المصرية أن تقدم المساعدات للفلسطينيين لكنها أحكمت الحصار عليهم حتى تحقق لإسرائيل هدفها منه وهو القضاء الكامل على روح المقاومة فى غزة.. حتى يستسلم من لم يستسلم وينحنى من لم ينحن للإرادة الصهيونية الأمريكية.. وهذا الدور المؤسف الذى قام به النظام المصرى فى حصار غزة سيظل يلاحقه كاللعنة إلى الأبد.

ثالثا: حزب الله حركة مقاومة جهادية دافعت عن بلادها وعن الأمة كلها بشرف وشجاعة وألحقت الهزيمة بإسرائيل مرتين، مرة عندما أجبرتها على الانسحاب من جنوب لبنان بلا قيد أو شرط والمرة الثانية عندما صمدت أمام الآلة الإسرائيلية الجبارة وأمطرت إسرائيل بصواريخ وصلت إلى العمق الإسرائيلى وغيرت المعادلة التى تعتمد عليها إسرائيل فى أنها قوة لا تقهر. وهزيمة إسرائيل على أيدى مجاهدى حزب الله حقيقة اعترفت بها إسرائيل قبل سواها وشكلت لجان من الكنيست لدراسة أسباب هذه الهزيمة. والسيد حسن نصر الله فى نظر ملايين العرب والمسلمين، قائد شريف مجاهد يضرب نموذجا عظيما فى الصبر والإيمان والشجاعة ولكن.. ليس معنى احترامنا العميق للسيد حسن نصر الله أنه لا يخطئ أو أن نسكت عنه إذا أخطأ ولعله، هو نفسه، أول من يقدر صراحة محبيه فى الحق. والحق أنه أخطأ عندما بعث بمقاتلين من حزب الله لتهريب السلاح عن طريق مصر.. صحيح أن دعم الفلسطينيين بالسلاح واجب علينا جميعا لكن الصحيح، قبل ذلك، أن مصر دولة ذات سيادة لا يمكن أن تستباح أراضيها لأى غرض مهما كان نبيلا.. لأن الغاية لا تبرر الوسيلة أبدا، لا فى الحرب ولا فى السلم.. والقائد العظيم حسن نصر الله الذى ضرب لنا أمثلة متكررة فى احترام القيم والمبادئ، كنا نتوقع منه أن يضرب لنا مثلا فى احترام سيادة الدول حتى ولو اختلف مع الأنظمة الحاكمة فيها.

رابعا: قامت أجهزة الأمن المصرية بضبط الخلية التابعة لحزب الله فى مصر.. وهذا واجبها الوطنى الذى يجب أن تقدر عليه دائما.. فكل من يمارس عملا سريا فى مصر يخترق سيادة الدولة ويهدد أمنها وكل من يشكل خلية سرية فى بلادنا يجب أن يضبط ويحاكم بغض النظر عن أهدافه أو أفكاره.. ما قامت به أجهزة الأمن، إذن، طبيعى ومحترم ولكن ما حدث بعد الإعلان عن القضية غريب ومريب.. فالحكومة المصرية لم تنتظر نتيجة التحقيقات ولا المحاكمة لكنها جيشت جيوشها من كتبة وإعلاميين ليعلنوا جميعا على حزب الله الحرب الكبرى.. وتورط كثير منهم للأسف فى إهانة حسن نصر الله بشتائم هابطة لا تتردد إلا فى الحوارى وهذه البذاءة لن تسىء إلى الرجل لكنها ترتد دائما على رءوس أصحابها.

السؤال هنا: لماذا هذه الحملة غير المسبوقة على حزب الله؟.. طبعا سيرد كتبة النظام بأن أمن مصر خط أحمر من ينتهكه نقطع يده وقدمه إلى آخر هذا الكلام.. ونحن نوافقهم على أن أمن مصر وسيادتها أهم من أى اعتبار آخر.. لكننا أيضا نذكرهم بأن أجهزة الأمن المصرية قد كشفت خلال أعوام قليلة عدة شبكات تجسس إسرائيلية اعترف أعضاؤها بأنهم جاءوا إلى مصر بغرض إطلاع إسرائيل على أسرارنا العسكرية والإستراتيجية.. ألم يشكل ذلك التجسس الإسرائيلى تهديدا جسيما لأمن مصر القومى؟.. فلماذا لم تصاحبه حملة إعلامية مماثلة ضد إسرائيل وقادتها؟.. بل على العكس، فإن سياسة النظام المصرى قد اتسمت دائما بالتسامح الكامل مع إسرائيل.. نذكر هنا أن الحكومة المصرية قد تقاعست عن متابعة التحقيق فى المذابح التى ارتكبتها إسرائيل ضد الأسرى المصريين واعترف بها العسكريون الإسرائيليون أنفسهم. كما تجاهلت الحكومة المصرية حقوق الشهداء من الجنود والضباط الذين قتلتهم إسرائيل على الحدود. ونذكر أيضا، بأسف، ما حدث مع عزام عزام وهو ضابط فى الموساد اعترف أمام القضاء المصرى بالتجسس على مصر وتجنيد العملاء فيها وقد حكم عليه بالسجن لكن الرئيس مبارك أصدر عفوا مفاجئا عنه، فتم إخراجه من السجن وإعادته معززا مكرما إلى إسرائيل حيث استقبل كبطل قومى.. ألم تكن كل هذه الجرائم الإسرائيلية تنتهك أمن مصر وسيادتها؟.. لماذا إذن لم تصاحبها حملات مماثلة ضد إسرائيل؟..

ما يحدث فى الإعلام المصرى الآن يدل على أن الكشف عن تنظيم حزب الله يستعمل سياسيا لأغراض بع
يدة عن موضوع أمن مصر وسيادتها.. فهناك الرغبة فى الانتقام من حزب الله لأنه قام بإدانة دور النظام المصرى فى حصار غزة.. كما أن حزب الله، بطبيعته، يشكل نموذجا للمقاومة يحرج دائما معسكر الحكام العرب (المعتدلين) الذين يبذلون كل ما يستطيعون من أجل الاحتفاظ بالرضا الإسرائيلى الأمريكى كشرط لاستمرارهم فى السلطة… هناك أيضا القلق السعودى البالغ من إيران التى تقدم نموذجا إسلاميا ثوريا مناضلا يفضح النموذج الإسلامى النفطى الذى يتشدد فى قشور الدين ويتحالف مع الأعداء ليضمن استمراره فى الحكم. وأخيرا، وربما الأهم: إن العلاقات بين النظام المصرى والإدارة الأمريكية ليست على ما يرام. والدلائل على ذلك كثيرة بدءا من الضغط الأمريكى الذى أدى إلى الإفراج عن أيمن نور.. ثم تأجيل زيارة الرئيس مبارك إلى أمريكا وتردد الإدارة الأمريكية الواضح فى دعم التوريث.. ثم اختيار تركيا كأول دولة إسلامية يزورها الرئيس أوباما بدلا من مصر.. النظام فى مصر الآن يعتريه القلق من تغير الرياح فى واشنطن.. والاستعمال الإعلامى لقضية حزب الله بهذه الطريقة يرسل إشارة مريحة إلى إسرائيل التى أعلنت سعادتها وقال أحد وزرائها، الجنرال يوسى بيليد:

«إن ما يجرى الآن يؤكد بوضوح أن مصر وهى الدولة العربية الأكبر والأهم تجرم دعم الفلسطينيين فى غزة ما يساعد إسرائيل على مواجهتهم عسكريا».

هذا الشطط المصرى الرسمى فى العداء لحزب الله مقصود لكى تتأكد إسرائيل مرة أخرى من أهمية الدور الذى يلعبه النظام المصرى فتقوم بالضغط على الإدارة الأمريكية لكى تحسن علاقاتها مع النظام فى مصر بشرط أن تقبله على علاته فلا تطلب منه إصلاحا ديمقراطيا ولا تعترض على توريث الحكم الأب إلى الابن.

الخلاصة أن حزب الله ظاهرة نبيلة وعظيمة فى تاريخنا العربى والإسلامى، وقد دافع دائما عن شرف الأمة وكرامتها.. لكن السيد حسن نصر الله قد أخطأ بانتهاك السيادة المصرية.. على أن هذا الخطأ تم تضخيمه واستعماله، كقميص عثمان، من أجل أغراض تخص النظام المصرى وحده ولا تخص مصر ولا المصريين.. إن عدو مصر الحقيقى ليس حزب الله ولا إيران وانما إسرائيل وكل من يساعدها على ارتكاب جرائمها..

  جريدة الشروق

لا يوجد ردود

بعد الحكم الثامن بالإفراج عنه: الداخلية تجدد اعتقال مسعد أبوفجر

أبريل
19

أصدرت وزارة الداخلية قراراً جديداً باعتقال الكاتب والناشط السياسي «مسعد أبوفجر» ضاربة بــ 8 أحكام قضائية للإفراج عنه عرض الحائط، حيث قامت الداخلية بنقل «أبوفجر» من سجن ترحيلات شمال سيناء إلي سجن برج العرب بالإسكندرية بعد رفضها تنفيذ قرار محكمة استئناف الإسماعيلية بالإفراج عنه.

ومن جانبها، أكدت زوجة «مسعد أبوفجر» أن إصرار الداخلية علي استمرار اعتقاله غير مبرر قانوناً ويعد اعتداء واضحاً علي حرية وحقوق الإنسان، خاصة أن الداخلية تجاهلت كل أحكام القضاء الصادرة لصالح زوجها وكأنه لا سلطان علي قراراتها.

 

وأشارت إلي أنها فوجئت بترحيله إلي سجن برج العرب بعد إيداعه سجن ترحيلات سيناء لمدة 10 أيام بدلاً من الإفراج عنه.
 
وتساءلت زوجة «أبوفجر» قائلة: متي تحترم وزارة الداخلية أحكام القضاء، خاصة الصادرة للإفراج عن المعتقلين دون أي تهم يعاقب عليها القانون حتي يتسني لــ «أبوفجر» وغيره من المعتقلين الخروج من سجونها ومعتقلاتها.

يذكر أنه تم اعتقال «مسعد أبوفجر» في ديسمبر 2007 وتم توجيه تهم التحريض علي التجمهر ودعوة بدو سيناء إلي العصيان المدني، خاصة بعد إنشائه حركة «ودنا نعيش» التي اجتذبت عدداً من بدو سيناء ليطالبوا من خلالها بإصلاح أوضاعهم الاقتصادية ومعاملتهم كمواطنين مصريين والكف عن تخويفهم من جانب الشرطة التي تعاملهم كعملاء

جريدة الدستور 19/4/2009

 

وتكمله للخبر وتم اصدار قرار اعتقال جديد ليحيى ابو نصيره وتم ترحيله هو ومسعد الى سجن برج العرب وللعلم ان ابو فجر كان فى برج العرب فى بدايه اعتقاله ثم تم نقله مؤخرا لسجن أبو زعبل وبقرار الاعتقال الجديد عاد مره ثانيه لسجن برج العرب زياده فى التنكيل به وعلمهم  من خلال تقاريرهم البائسه ومن مخبريهم فى السجون ان مسعد أبو فجر لم يتغير شى من مبادئه وافكاره التى لن يغيره لو اعتقلوه عشرات السنين  ان كانوا قد اعتقلوا ابو فجر فقد اعتقلوا جسد فقط ولكن الحر يظل حرا لو حوله الالاف من الابواب الحديديه هذا الشى الذى لن يفهموه ابد.

لا يوجد ردود

مسعد أبوفجر.. زنازين بلا قرار

أبريل
19

 

 حصل علي حكم بالإفراج للمرة الثامنة ولايزال معتقلاً

كتبت – رحاب السيد:

حصل للمرة الثامنة علي حكم بالإفراج القضائي بعد قبول التظلم الذي قدمه وتم نقله إلي سيناء بقسم ثان بالترحيلات بمدينة العريش وكان من الطبيعي والقانوني أن يتم الإفراج عنه ولكن حتي الآن ترفض الداخلية تنفيذ قرار الإفراج وتتحايل علي قرارات القضاء ولا تقوم بتنفيذها وللأسف كان قرار الإفراج عن أبو فجر شكليًا ولم يتم تفعيله، حتي إشعار آخر.

أبو فجر اعتقلته الداخلية منذ ما يزيد علي العام بعد أن اتهمته بتحريض بدو سيناء علي التجمهر والعصيان ووصل تحدي الداخلية وعدم احترامها للقضاء وأحكامه إلي درجة رفضها تنفيذ ثلاثة أحكام قضائية صدرت في أسبوع واحد لصالحه،
 

لم يرتكب ذنباً ولم يقتل أحداً، لم يرفع سلاحًا في وجه أحد، فقط قال رأيه وهو ما اعتبرته الداخلية تطاولاً وسلوكًا غير شرعي يستوجب معاقبته.

مسعد أبو فجر روائي، يمتلك موهبة حقيقية ولها خصوصيتها، كما لسيناء من الخصوصية، اختار الدفاع عن المظلومين، سواء بالكتابة أو الدعوة للاعتصام السلمي، عاشق لهذا الوطن وسلامة أمن كل شبر فيه، دون أن يتبني في يومٍ من الأيام أي دعوات تحريضية، كتلك التي يروج لها غيره ممن لا يعرفون طبيعة العمل النضالي.

مسعد سليمان حسن- الشهير بمسعد أبو فجر- المتهم علي ذمة القضية رقم 1538 لسنة 2007 إداري رفح – حصل علي أكثر من حكم قضائي بالإفراج عنه إلا أن وزارة الداخلية ضربت بكل القوانين والنصوص الدستورية عرض الحائط منتهكة بذلك مبدأ سيادة القانون حيث أصدر قاضي المعارضات بمحكمة العريش الجزئية قرارا بإخلاء سبيله بعد أن كانت النيابة العامة بالعريش قد قررت حبسه علي ذمة التحقيق في اتهامات جديدة مختلفة هي التجمهر وحيازة وإحراز سلاح بدون ترخيص وقيادة سيارة دون ترخيص بمحضر جديد وتعود خلفية هذه التهم بحسب محضر التحريات إلي شهر نوفمبر الماضي، قبل شهر من اعتقال مسعد يوم 26 ديسمبر 2007 وكانت محكمة استئناف بالإسماعيلية قد قضت الثلاثاء 12 فبراير 2008 برفض استئناف نيابة العريش وتأييد قرار محكمة العريش الجزئية بإخلاء سبيل أبو فجر وبعد قرار المحكمة فوجئ محاموه بامتناع الشرطة عن تنفيذ الحكم القضائي بإخلاء سبيله، والزج به في قضية جديدة، علي نحو يظهر نية مبيتة في الانتقام منه وإنهاكه نفسيا وبدنيا حيث جري نقله من الإسماعيلية إلي مديرية أمن شمال سيناء، ثم إلي قسم رفح، ليعود من جديد إلي قسم أول العريش للتحقيق معه في هذه القضية الجديدة تم اتهامه أيضا باشتراكه مع آخرين باستخدام القوة مع موظفين عموميين وهم قوات أمن شمال سيناء بقصد منعهم بغير حق من أداء عمل من أعمال وظيفتهم وهو حفظ النظام!
 

 

 

جريدة الدستور 18/4/2009

لا يوجد ردود

مسعد أبو فجر فى سيناء.

أبريل
12

بعد حصول مسعد ابو فجر على قرار الافراج الثامن قامت وزارة الداخليه بنقله الى سيناء وهو حاليا بقسم ثانى بالترحيلات  بمدينة العريش والاجراء الطبيعى والقانونى ان يتم الافراج عن أبو فجر  ولكنه  الى الان له خمسة ايام ولم تنفذ الداخليه قرار الافراج وتتحايل على قرارات القضاء ولا تقوم بتنفيذها .

رناد تزور ابيها كل يوم مع استغرابى لماذا هذه المره يتم اظهار مكانه ولم يخفون مكانه كالمرات السابقه لا انشغل كثيرا بهذه الاسئله التى تدور براسى  تسالنى رناد ليش مايروح مسعد معنا لرفح اقولها انشاءالله يروح معنا  كما تسال ابيها حنا بسيناء يالله نروح تعلم رناد ان سيناء بيت ابيها وبيتها ودام هو فى سيناء فمن الطبيعى ان يروح معها البيت لا تعلم رناد ان هناك من يجلس على كرسى ليس له عمل فى الحياة الا ان يوقع على قرار اعتقال يعيد ابيها مره ثانيه الى معتقل  نصف او اغلبهم من المظلومين والمطحونين من الشعب المصرى  .

رناد تقول لى قولى للعسكرى يا ماما خله مسعد يجلس معنا كثير بالزياره (للعلم ان الزياره لاتتعدى الخمس دقائق.

 كم انت رائع يا أبو فجر كم انت انسان كم انت قوى كم انت صامد فى زمن قليل تجد فيه الرجال الشرفاء واصحاب الضمير .

يسالنى مسعد عن رفيق دربه يحيى ابو نصيره الذى حصل على قرار افراج هو ايضا ينتظره فى الترحيلات لانه لم يقابله من شهور وتعمدت وزاره الداخليه من وقت القبض عليه ان تفصلهم عن بعض  .

الحريه لمسعد أبو فجر   الحريه ليحيى ابو نصيره  الحريه لكل مظلوم  والجحيم لكل ظالم.

لا يوجد ردود

Featuring WPMU Bloglist Widget by YD WordPress Developer