مسعد أبو فجر فى سيناء.

أبريل
12

بعد حصول مسعد ابو فجر على قرار الافراج الثامن قامت وزارة الداخليه بنقله الى سيناء وهو حاليا بقسم ثانى بالترحيلات  بمدينة العريش والاجراء الطبيعى والقانونى ان يتم الافراج عن أبو فجر  ولكنه  الى الان له خمسة ايام ولم تنفذ الداخليه قرار الافراج وتتحايل على قرارات القضاء ولا تقوم بتنفيذها .

رناد تزور ابيها كل يوم مع استغرابى لماذا هذه المره يتم اظهار مكانه ولم يخفون مكانه كالمرات السابقه لا انشغل كثيرا بهذه الاسئله التى تدور براسى  تسالنى رناد ليش مايروح مسعد معنا لرفح اقولها انشاءالله يروح معنا  كما تسال ابيها حنا بسيناء يالله نروح تعلم رناد ان سيناء بيت ابيها وبيتها ودام هو فى سيناء فمن الطبيعى ان يروح معها البيت لا تعلم رناد ان هناك من يجلس على كرسى ليس له عمل فى الحياة الا ان يوقع على قرار اعتقال يعيد ابيها مره ثانيه الى معتقل  نصف او اغلبهم من المظلومين والمطحونين من الشعب المصرى  .

رناد تقول لى قولى للعسكرى يا ماما خله مسعد يجلس معنا كثير بالزياره (للعلم ان الزياره لاتتعدى الخمس دقائق.

 كم انت رائع يا أبو فجر كم انت انسان كم انت قوى كم انت صامد فى زمن قليل تجد فيه الرجال الشرفاء واصحاب الضمير .

يسالنى مسعد عن رفيق دربه يحيى ابو نصيره الذى حصل على قرار افراج هو ايضا ينتظره فى الترحيلات لانه لم يقابله من شهور وتعمدت وزاره الداخليه من وقت القبض عليه ان تفصلهم عن بعض  .

الحريه لمسعد أبو فجر   الحريه ليحيى ابو نصيره  الحريه لكل مظلوم  والجحيم لكل ظالم.

لا يوجد ردود

أضف رد

To use reCAPTCHA you must get an API key from https://www.google.com/recaptcha/admin/create