بعد الحكم الثامن بالإفراج عنه: الداخلية تجدد اعتقال مسعد أبوفجر

أبريل
19

أصدرت وزارة الداخلية قراراً جديداً باعتقال الكاتب والناشط السياسي «مسعد أبوفجر» ضاربة بــ 8 أحكام قضائية للإفراج عنه عرض الحائط، حيث قامت الداخلية بنقل «أبوفجر» من سجن ترحيلات شمال سيناء إلي سجن برج العرب بالإسكندرية بعد رفضها تنفيذ قرار محكمة استئناف الإسماعيلية بالإفراج عنه.

ومن جانبها، أكدت زوجة «مسعد أبوفجر» أن إصرار الداخلية علي استمرار اعتقاله غير مبرر قانوناً ويعد اعتداء واضحاً علي حرية وحقوق الإنسان، خاصة أن الداخلية تجاهلت كل أحكام القضاء الصادرة لصالح زوجها وكأنه لا سلطان علي قراراتها.

 

وأشارت إلي أنها فوجئت بترحيله إلي سجن برج العرب بعد إيداعه سجن ترحيلات سيناء لمدة 10 أيام بدلاً من الإفراج عنه.
 
وتساءلت زوجة «أبوفجر» قائلة: متي تحترم وزارة الداخلية أحكام القضاء، خاصة الصادرة للإفراج عن المعتقلين دون أي تهم يعاقب عليها القانون حتي يتسني لــ «أبوفجر» وغيره من المعتقلين الخروج من سجونها ومعتقلاتها.

يذكر أنه تم اعتقال «مسعد أبوفجر» في ديسمبر 2007 وتم توجيه تهم التحريض علي التجمهر ودعوة بدو سيناء إلي العصيان المدني، خاصة بعد إنشائه حركة «ودنا نعيش» التي اجتذبت عدداً من بدو سيناء ليطالبوا من خلالها بإصلاح أوضاعهم الاقتصادية ومعاملتهم كمواطنين مصريين والكف عن تخويفهم من جانب الشرطة التي تعاملهم كعملاء

جريدة الدستور 19/4/2009

 

وتكمله للخبر وتم اصدار قرار اعتقال جديد ليحيى ابو نصيره وتم ترحيله هو ومسعد الى سجن برج العرب وللعلم ان ابو فجر كان فى برج العرب فى بدايه اعتقاله ثم تم نقله مؤخرا لسجن أبو زعبل وبقرار الاعتقال الجديد عاد مره ثانيه لسجن برج العرب زياده فى التنكيل به وعلمهم  من خلال تقاريرهم البائسه ومن مخبريهم فى السجون ان مسعد أبو فجر لم يتغير شى من مبادئه وافكاره التى لن يغيره لو اعتقلوه عشرات السنين  ان كانوا قد اعتقلوا ابو فجر فقد اعتقلوا جسد فقط ولكن الحر يظل حرا لو حوله الالاف من الابواب الحديديه هذا الشى الذى لن يفهموه ابد.

لا يوجد ردود

أضف رد

To use reCAPTCHA you must get an API key from https://www.google.com/recaptcha/admin/create