احتجاج البدو فى عيد تحرير سيناء على الظلم .

أبريل
26

تحتفل مصر هذه الايام بعيد تحرير سيناء فى حين ان سيناء تتباكى على ابنائها سواء المعتقلين او الشباب الذى لم يحصل على وظيفه الى الان او على اناس فى سيناء لا يملكون الارض التى عاش عليها اجدادهم اللهم من ورقه عرفيه شكليه تثبت انها ارضه. 

28 عاما على التحرير وابناء سيناء منسيون من خطط التنميه ولكن وزاره الداخليه تضع البدوى بين احضانها فتغدق على ابناء سيناء بقرارات الاعتقال وتلفق لهم القضايا وتقوم بدورها فى سيناء على اكمل وجه من القمع والظلم وللاسف مازال الى وقتنا هذا تعبث وزاره الداخليه بمصير الشباب وتلقيهم بالسجون بقرارات اعتقال مخصصه لاهالى سيناء اى قرار اعتقال على بياض تكتب اسم من تشاء بدون لا رقيب ولا حسيب المشكله ان هناك الكثير والكثير من ابناء سيناء فى السجون بدون تهم ولا يعلمون من الاساس لماذا تم اعتقالهم .

 من الطبيعى ان يكرم اهل سيناء على دورهم الشجاع والنضالى فى حرب اكتوبر وكما قال رئيس المخابرات السابق فؤاد نصار ان دور بدو سيناء لم يقل اهميه عن دور الجيش المصرى فى عبور خط بارليف ولكن كيف نكرم يكفى تكريم وزاره الداخليه بالاعتقالات المجهزة مسبقا والقضايا الملفقه لاناس ابرياء وعن القضايا الملفقه فحدث ولا حرج .

خلال هذه الايام تم تلفيق قضيه لخمسه اشخاص فيما يطلق عليه بعمليات التهريب وان كنت اتحفظ على مسمى التهريب اثنين من قبيله الترابين واثنين من السواركه والخامس من الرميلات المشكله ان هؤلاء الاشخاص يشهد لهم الجميع كبير وصغير بسيناء والمشايخ   بسمتعهم الطيبه والحسنه معروفين من الجميع والغريب ان يتم التلفيق الكل يتساءل من وراء تلفيق هذه القضيه لهولاء الاشخاص يشعر الناس فى سيناء بالغضب والحنق لان هؤلاء الاشخاص مظلومين والكل يعلم ان القضيه قد لفقت لهم .

المشكله ان البدو سيقومون غدا بعدصلاة العصر باحتجاج لما وقع علي هولاء الاشخاص من ظلم وتعسف ضدهم والكثيرون  هل هذا ما يريدونه ان يصطدم البدو والامن من حين لاخر لا يتحرك البدوى الا اذا شعر بالظلم تحمل البدو الكثير والكثير اليس هناك انسان واعى فى هذه الحكومه ينظر لاهل سيناء الذين يعانون الامرين من الظلم والقهر والقمع .  .

 

لا يوجد ردود

أضف رد

To use reCAPTCHA you must get an API key from https://www.google.com/recaptcha/admin/create