غضب بين بدو شمال سيناء لعدم الإفراج عن معتقليهم والمحافظ يشترط عليهم «تسليم المطلوبين» أولا

يونيو
04

حالة من الغضب والاحتقان تسود أوساط بدو شمال سيناء، بسبب عدم تنفيذ الوعود الأمنية بالإفراج عن ذويهم من المعتقلين أوائل يونيو الجارى، والذين تجاوز عددهم الآلاف رغم حصول أغلبهم على أحكام بالبراءة، فيما ربط المحافظ بين تسليم الهاربين والمطلوبين أمنيا من البدو مقابل خروج أعداد من المعتقلين.

وقال موسى المنيعى، أحد أبناء قبيلة السواركة: «سمعنا أنباء بالإفراج عن المئات من المعتقلين ووصولهم إلى مديرية أمن شمال سيناء، وبمجرد علمنا بهذه البشرى أقامت الأسر الاحتفالات انتظارا لعودة ذويها، ولكن ما حدث هو العكس حيت وصل ١٠ من المعتقلين الجدد إلى سجن الغربينات أمس الأول».

وحذر المنيعى فى تصريح لـ «المصرى اليوم»، من أن ما يحدث بتجديد الاعتقالات لبدو سيناء ينذر بخطورة الموقف، وافتعال أزمة تتصاعد مع مرور الوقت، لاسيما بعد تصريحات الدكتور فتحى سرور، رئيس مجلس الشعب، بالإفراج عن المعتقلين مع بداية شهر يونيو.

ورداً على وجهة النظر الرسمية التى أعلن عنها اللواء مراد موافى، محافظ شمال سيناء، بأنه «على بدو سيناء تسليم الهاربين والمطلوبين أمنيا منهم مقابل خروج أعداد من المعتقلين»، اعتبر المنيعى أن «هذا كلام غير واقعى، وأشبه بمنطق تبادل الأسرى بين دولتين»، مشيرا إلى أن سيناء جزء من مصر وليست فى دولة أخرى.

وأوضح الشيخ حسن خلف، القاضى العرفى فى رفح، أنه «ليس بأيدينا تسليم الهاربين أو المطاردين، بل هذا واجب المسؤول التنفيذى العاجز عن أداء مهامه، ولا يحق له أن يطالب المواطن المدنى بملاحقة الخارجين على القانون».

من جانبه قال اللواء مراد موافى: «لا أعفى أجهزة الأمن من المعالجة الخاطئة لبعض الأمور، خاصة أن المجتمع السيناوى تحكمه التقاليد والأحكام العرفية، وهذا لا يعنى أن نمنح الشرطة الحق فى ممارساتها الخاطئة بل نحاول تدارك الأمر والبحث عن سبل حل أفضل».

وأضاف: «يقابل الانفلات الأمنى أحداث عنف وبلطجة من بعض البدو، وهناك من يخرج وهو ملثم لمهاجمة الأمن». وأكد محافظ شمال سيناء أن هناك «مخططا من الموساد يعمل بكفاءة عالية، يساعد على تصاعد حالة الاحتقان بين البدو والأمن، وأن يظل الوضع محتقنا بين الطرفين».

 ————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————

 بالله هذا كلام يخرج عن شخص مسئول وليس اى مسئول انه المحافظ   المطلوب يا سيادة الباشا المحافظ ان يسلم المطلوبين انفسهم والذى نصفهم ملفقه القضايا ضدهم  ولو افترضنا انهم مذنبون ما ذنب المعتلقين ان تقوم بمقايضتهم  بالمطلوبين هل تعاقب الكل انت وهو الاسلوب المتبع ضد البدو دائما وليس بجديد  اعتقد ان المقايضه والمبادله  نهج تقوم به دوله محتله ولا تمارسه دوله على مواطنيها

ثانيا شماعه الموساد كلما صار شى بسيناء الموساد  الموساد اعتقد واجزم وابصم بالعشره  وهو شئ لا يحتاج لتأكيد ان المخابرات المصريه تقوم بمهامها على اكمل وجه  بل ان حرفيتها ولن ابالغ اعلى من الموساد بمعنى ليس هناك اختراقات من الموساد الاسرائيلى ولا غيره والكل بسيناء يعلم ذلك فأبحث عن سبب ثانى لقمعنا كلما اعترض البدو او عتصموا او طالبوا بحقوقهم قالوا الموساد 

ابحثوا عن حجج اخرى لان الشعب المصرى مل مبرارتكم التى  صارت لا تستند الى اى منطق او حتى طفل يقتنع بها .  

لا يوجد ردود

أضف رد

To use reCAPTCHA you must get an API key from https://www.google.com/recaptcha/admin/create