مواضيع قسم ‘ابراهيم منصور’

فى زيارة محامو مركز هشام مبارك للقانون له مسعد أبو فجر: ﻻ استبعد أن يلفقوا لي اتهامات بالإرهاب لاستمرار اعتقالي

يونيو
03

قال سجين الرأي"مسعد أبو فجر"أمس لمحامي مركز هشام مبارك للقانون،" أنني لا أعلم سبباً لاستمرار اعتقالي حتى الأن، ولاعتقال شقيقي أحمد واحتجازه بمعتقل برج العرب واحتجازي بمعتقل أبو زعبل سوي التنكيل بي، وإذا لم يطلقوا سراحي فأنني أريد أن أمارس حقوقي كمعتقل أريد أن أكتب وأراسل الصحف أريد أن يساووني بالمعتقلين السياسيين فى الخروج من الزنزانة والتريض "

وأضاف "أبو فجر" أثناء زيارته بسجن أبو زعبل، والذى انتقل إليه منذ أكثر عام كامل بعد ترحيله من معتقل الغربينيات فى 2009 "أنني لا استبعد أن يلفقوا لي اتهامات بالإرهاب لتبرير استمراراعتقالي، لقد سبق وأن قالوا لي بأن ترحيلي لمعتقل أبو زعبل هو خطوة لإنهاء اعتقالي وقد مر عام كامل حتى الأن دون أن يتغير شيء.

كما أضاف أبو فجر" بالرغم من اعتراف كل منظمات المجتمع المدني وحقوق الإنسان فى أربع جهات الأرض، بما فيها منظمة العفو الدولية ، على اعتباري سجين رأي، تصر وزارة الداخلية على تصنيفي كمعتقل جنائي ، كما تصر وزارة الداخلية على اعتقالي فى زنزانة واحدة مع مساجين صادرة ضدهم أحكام قضائية على خلفية قضايا جنائية مثل الاتجار فى المواد المخدرة"

يذكر أن محامو مسعد أبو فجر بمركز هشام مبارك للقانون قد قاموا أمس بزيارته بمعتقل أبو زعبل ورغم أنهم معهم تصريح من الجهات القضائية بالزيارة، فقد تعنت المسئولين بسجن أبو زعبل أثناء زيارتنا ل"مسعد أبو فجر" حيث ظلوا أكثر من خمس ساعات رافضين أعطائنا ردا على طلبنا لزيارته، وقالوا لنا أنهم فى انتظار تعليمات مباحث أمن الدولة مما جعلنا نهدد بأننا سوف نتخذ الإجراءات القانونية ضدهم وتوجهنا لتحرير محضر ضد مأمور ورئيس مباحث ليمان أبو زعبل 2 بمعتقل أبو زعبل، وبعدها قالوا لنا أن "أبو فجر" ينتظرنا لزيارته.

يذكر أن "أبو فجر" مقيد الحرية منذ ديسمبر 2007 واتهمته السلطات المصرية هو ورفيقة سجين الراي"يحيي أبو نصيرة" بالمشاركة فى احتجاجات قام بها بدو سيناء عام 2007، وقد حصل مركز هشام مبارك لسجينى الرأي" أبو فجر" و"أبو نصيرة" على قرارات قضائية نهائية بإخلاء سبيلهم على ذمة تلك القضايا، إلا أن وزارة الداخلية قررت إصدار قرارات إعتقال بحقهم( أبو فجر و أبو نصيرة)، وذلك فى غضون شهر فبراير 2008 ، ومنذ ذلك التاريخ وحتى الأن ويخضع "أبو فجر" و"أبو نصيرة" لنظام الاعتقال الإداري بموجب قانون الطوارئ، كما اعتقلت وزارة الداخلية شقيق مسعد أبو فجر "أحمد" وكذلك شقيق "يحيي ابو نصيرة" “غانم".

وقد تمكن مركز هشام مبارك للقانون من الحصول على عشرات الأحكام القضائية فى التظلمات من قرارات الاعتقال بالإفراج عن سجينى الرأي وهى أحكام واجبة النفاذ، إلا أن السلطات المصرية فى كل مرة نحصل على حكم بالإفراج، تصدر قرار اعتقال جديد.

3-6-2010
 

لا يوجد ردود

أسرة «أبوفجر» تتقدم باِلتماس وتظلم جديدين للإفراج عنه

مارس
18

 

زوجة أبوفجر: الداخلية تتحدي أحكام القضاء وترفض مطالبة «العفو الدولية» بالإفراج عن زوجي
 
 

 

تقدمت زوجة الكاتب والناشط السياسي «مسعد أبوفجر» المعتقل حاليًا بسجن أبوزعبل «2» بالتماس وتظلم جديدين للإفراج الفوري عنه بعد اعتقاله لأكثر من عام لاتهامه بتحريض بدو سيناء علي التجمهر والتظاهر، بالرغم من صدور عدة أحكام قضائية بالإفراج عنه. كان آخر حكم صادر في فبراير الماضي، إلا أن الداخلية تصر علي استمرار اعتقاله وتم تصنيفه كمعتقل جنائي. ومن جهتها قالت زوجة «أبوفجر»: إنها لن تتوقف عن المطالبة بالإفراج عن زوجها، واستنكرت إصرار الداخلية علي اعتقاله، بالرغم من صدور أحكام قضائية للإفراج عنه،بالإضافة إلي مطالبة منظمة العفو الدولية واتحاد الكتاب «بن» بلندن بالإفراج عنه ..
 

وأشارت إلي أن حركة «كفاية» ومركز «هشام مبارك» وعددًا من الحقوقين قد قدموا طلبات مماثلة للإفراج عن أبوفجر، خاصة بعد صدور قرارات بإخلاء سبيله، متهمين الداخلية بانتهاك القوانين والنصوص الدستورية ومطالبين بضرورة فصل السلطات وسرعة الإفراج عن مسعد أبوفجر.
 

لا يوجد ردود

مسعد أبو فجر.. متي طلعة البدن!

مارس
16

 

 

تقدمت أسرته بالتماس وتظلم جديدين للإفراج عنه

 

تتحدي الداخلية أحكام القضاء الصادرة لصالح أبوفجر ورفضت كل الالتماسات التي تقدمت بها أسرته ومناشدات العديد من المثقفين والحقوقيين للإفراج عنه كما رفضت أيضا مطالبة منظمة العفو الدولية واتحاد الكتاب «بن» بلندن بإطلاق سراحه

 

 

 

 

أكثر من عام مر عليه بين جدران السجون والمعتقلات لا لشيء سوي أنه يطالب بحقوق بدو سيناء وضرورة معاملتهم بما يستحقون كأبناء حقيقيين لهذا الوطن وأن لا مكان لأي مزايد علي انتمائهم لهذا البلد ولا مزايدات أيضا علي وطنيتهم، وخلال المدة التي مازال يقضيها الكاتب والناشط السياسي مسعد أبو فجر خلف قضبان السجون عاني من صلف أشاوس الداخلية وتعنتهم معه ورفضهم الدائم الإفراج عنه
 

وبالرغم من المرارة والإحساس بالظلم الواقع عليه فإنه يسعي بين المعتقلين الجنائيين الذين وضع بينهم ووقف أمام رجال الداخلية بروح مناضل حتي لا تخور قواه أمام تعنت أمن الدولة في الإفراج عنه رغم الأحكام القضائية التي صدرت للإفراج عنه رغم قيامه بالإضراب عن الطعام أكثر من مرة حتي تستجيب الداخلية لأحكام القضاء، إلا أن الداخلية تواجه كل قرار جديد بالإفراج عنه بقرار اعتقال آخر لتنقله من سجن لآخر حتي استقرت علي إيداعه أبوزعبل «2» منذ شهرين.

أبو فجر الذي اعتقلته الداخلية منذ ما يزيد علي العام بعد أن اتهمته بتحريض بدو سيناء علي التجمهر والعصيان ووصل تحدي الداخلية وعدم احترامها للقضاء وأحكامه إلي درجة رفضها تنفيذ ثلاثة أحكام قضائية صدرت في أسبوع واحد لصالحه.

عدم تنفيذ الداخلية لأحكام القضاء وعدم إفراجها عن أبو فجر فضلا عن اعتداء ضباطها عليه بالضرب والسب هو ما دعا أبو فجر من قبل إلي القيام بالإضراب عن الطعام احتجاجا علي تلك الممارسات غير الإنسانية التي تنتهجها معه وغيره من سجناء الرأي الذين لا تجيد الداخلية غير اعتقالهم وإهانتهم ومن ثم حرمانهم من أي حقوق.

الداخلية بدلا من أن تنفذ أحكام القضاء الصادرة للإفراج عن أبو فجر التي كان آخرها الحكم الصادر في 16 فبراير من العام الماضي رفضت كل الالتماسات التي تقدمت بها أسرة أبو فجر ومناشدات العديد من المثقفين والحقوقيين للإفراج عنه في تحد واضح لأحكام القضاء والنصوص الدستورية كما رفضت أيضا مطالبة منظمة العفو الدولية واتحاد الكتاب «بن» بلندن بالإفراج عنه.

الأمر الذي أصاب زوجة أبو فجر بالاستياء الشديد ودفعها للمطالبة أكثر من مرة باعتقالها مع زوجها في حال إصرار الداخلية علي اعتقاله وبعد قرار المحكمة الأخير بالإفراج عن أبو فجر ورفض الداخلية تنفيذه كسابقيه الأمر الذي يكشف نية الداخلية المبيتة عن فترة اعتقاله لأجل غير مسمي.
جريدة الدستور

رد واحد

Featuring WPMU Bloglist Widget by YD WordPress Developer