مواضيع قسم ‘د/نادر فرجانى’

قلب الحقائق..

سبتمبر
13

يتسق القبض علي الزميل مسعد أبو فجر الأديب الكاتب الصحفي السيناوي المعروف، مع عادة نظام مبارك قلب الحقائق. الروائي الكاتب أبو فجر أحد المثقفين الأكثر وعيا بحساسية الأوضاع في شمال سيناء بعد أن تراكمت فيها أخطاء الحكومة وصارت جبالاً.

وحذرنا أبو فجر ـ خاصة في كتاباته بـ «البديل» ـ من أن الحكومة تحاول إثارة التناقضات والتوترات والنعرات بين أهالي شمال سيناء، وهو ما قد ينتهي إليسلسلة من الصدامات بل والحروب القبلية الصغيرة، وهو بذل ويبذل جهودا مشكورة لمنع هذا السيناريو وتأكيد الأخوة بين القبائل، ولهذا يبدو من الطريف أن يتهم أبو فجر بزعزعة الاستقرار وغيرها من التهم التقليدية التي توجه للمناضلين من أجل العدالة والحرية.
المثل العربي الذي يقول "رمتني بسمها وانسلت" هو واحد من أهم الدروس في أكاديمية الشر منذ فجر التاريخ، وهو صار في الواقع أهم فنون الدعاية لدي أجهزة الأمن وعملائها بل وللنظام السياسي كله. ومن الطرائف في هذا الإطار أن تدعو لجنة القيم ـ لاحظوا التسمية ـ لمعاقبة النواب المستقلين الذين فضحوا حصول نواب الحزب الوطني علي "هدية" مالية كبيرة من الحكومة التي يفترض أن يراقبوها! الجاني صار الضحية والجناية هي الكشف عنها! أما من ارتكبوا الجنائة فهم القضاة والعقوبة هي غالبا فصل من بقي من المستقلين من عضوية مجلس الشعب!
ومن أغرب الوقائع في هذا السياق نفسه أن يسب وزير المالية منتقديه في مجلس الشعب وأكثرهم من الحزب الوطني واصفا كلامهم بأنه "نباح ونواح" لأنهم طالبوا بوضع نظم أجور جديدة أكثر عدالة.
وصرح الوزير العجيب بأن حكومة الحزب الوطني في طريقها للقضاء علي الفقر. وأنا لا أستغرب هذا الكلام لأني أعتقد أن المقصود به هو القضاء علي الفقر الذي كانت الطبقة الحاكمة عليه لفترة طويلة قبل أن يفسدها نظامي السادات ومبارك. والحقيقة هي أن انطلاق الفساد لم يكن دون تكلفة كبيرة جدا وهي نشر الفقر وتعميقه بين ملايين من المصريين. ومن المؤكد أننا كنا سنستمع لنواح الوزير نفسه بقدر أكبر من التعاطف لو أنه ظل مجرد أستاذ جامعة يحصل علي نفس الرواتب التي يتقاضاها زملاؤه في الوقت الراهن.
لهؤلاء جميعا الذين تخرجوا في أكاديمية الشيطان نقول: احتفظوا بسمكم فأنت أجدر به.

المقال بقلم د/ محمد السيد سعيد

جريدة البديل 5/2/2008

لا يوجد ردود

Featuring WPMU Bloglist Widget by YD WordPress Developer