مواضيع قسم ‘مسعد أبوفجر’

وقفة من أجل سجناء الرأي في مصر!

أغسطس
01

 

مساء اليوم تلتحم بالإسكندرية وقفة احتجاجية جديدة تضامناً مع عدد من المدونين المصريين الذين يتعرضون لبطش وعسف السلطة البوليسية الجائرة!!

.. الوقفة التي ينظمها حزب الغد بالإسكندرية أمام مقره بجناكليس، التي أتشرف بالمشاركة فيها مع زملاء من جميع ألوان الطيف السياسي المصري، توجه صرخة احتجاج ورفض لما يتعرض له أصحاب رأي وفكر دون مبرر مفهوم، غير غطرسة القوة التي تحكم نظاماً بوليسياً لحماً ودماً، وحتي النخاع.

.. لا أحد يفهم سبباً عاقلاً أو مبرراً قانونياً لاعتقال المدون المستقل أحمد أبوخليل ـ صاحب مدونة «البيادق» ـ الأسبوع الماضي، ولا اعتقال مجدي سعد وعبدالرحمن عياش من مطار القاهرة أثناء عودتهما من تركيا!! وكذلك محمد عبدالوهاب البيومي أثناء عودته من دبي، والمختطف منذ شهر!!

.. مدهش حقاً وصادم ـ أيضاً ـ أن يغيب العقل الأمني والحس السياسي للنظام فتوجه اليد الأمنية الطولي ضرباتها للأكثر اعتدالاً وعقلاً!! وهل هناك تفسيرا آخر لما يتعرض له الدكتور عبدالمنعم أبوالفتوح ورفاقه؟! وكذلك هذا العدد من الشباب الإصلاحي المحب لوطنه المعتز برأيه؟!!

.. كريم عامر وتامر مبروك كلاهما من شباب حزب الغد الذي صدرت ضده أحكام ظالمة في قضايا، بغض النظر عن مضمونها، هي قضايا رأي مما يجعلهما ضحايا لهذا الهوس الأمني بالغطرسة والبطش في مواجهة الرأي.

.. الحالة التي قد تبدو أكثر فجاجة وتجسيداً لهذا العدوان الخطير علي الرأي والحق فيه، هي حالة زميلنا المدون والقصاص الرائع مسعد أبوفجر وشقيقه ورفيقه السيناوي يحيي أبونصيره.

.. مسعد أبوفجر معتقل منذ 26 ديسمبر 2007، وتهمته الحقيقية هي أنه أسس حركة ومدونة باسم «ودنا نعيش» شاركه فيها عدد من النشطاء منهم وأبرزهم يحيي أبونصيره.

.. «ودنا نعيش» فجرت قضية مقتل اثنين من البدو علي يد قوات الشرطة في أبريل 2007، كما دعت لمظاهرة سلمية في 30 يوليو 2007 للمطالبة بإلغاء قرارات هدم البيوت علي محور فيلادلفيا وتنظيم قرارات التمليك وفتح باب الترخيص بالبناء الموقوف منذ 1996، وكذلك إعطاء تصاريح بالصيد وإعادة جدولة ديون بنك التنمية والائتمان، وغيرها من المطالب المشروعة.

.. مظاهرة 30 يوليو 2007 تحولت لمجزرة سالت فيها دماء المتظاهرين العزل بفعل عنف الأمن في محاولة قمع المظاهرة السلمية مما أدي لوفاة الطفل عودة محمد عرفات ـ 14 سنة ـ وآخر، وكالعادة قدمت الشرطة لتفلت من الجريمة بلاغاً بإتلاف بعض درجاتها البخارية وإصابة بعض جنودها لتبرير اعتقال الداعين للمظاهرة السلمية!!

.. الغريب أنه رغم قرارات النيابة العامة والقضاء بالإفراج عن مسعد أبوفجر ورفاقه والتي بلغت 13 قراراً هو، إصدار وزير الدخلية 13 قراراً أخري بإعادة اعتقال مسعد أبوفجر من داخل محبسه ودون تنفيذ قرارات القضاء بالإفراج عنه!!

.. مسعد الذي أشار إليه منذ أيام تقرير منظمة العفو الدولية تعرض لعقاب جديد بنقله من سجن أبوزعبل إلي سجن برج العرب لتحميله وأسرته مشقة السفر من العريش إلي الإسكندرية، كما يتعرض لتضييق وإيذاء غير مفهوم أو مبرر قانوناً إلا للانتقام من صاحب رأي لم يخالف القانون أو الدستور فقط، تمسك بحقه المقدس في أن يقول كلمته التي دفع ومازال يدفع ثمناً باهظاً لها.

.. علينا جميعا أن نقف اليوم وكل يوم تضامناً مع كل سجناء الرأي والضمير في مصر مهما كان الخلاف أو الاتفاق معهم.

 

لا يوجد ردود

د/ ايمن نور يكتب عن سيناء

يوليو
27

 

سيناء غاضبة..أفرجوا عنها قبل انفجار الغضب!

 

. ليس هناك أحقر من الظلم إلا الكذب لتبريره!!

.. وعندما تكذب الدولة تتحول كل قوانينها وسلطاتها إلي أدوات بيد قاطع طريق!!

بالأمس السبت نفذت وزارة الداخلية 13 قرارًا باعتقال 13 مواطنًا سيناويا، جميعهم ممن حصلوا مؤخرًا علي أحكام قضائية تستوجب الإفراج الفوري عنهم، وتلغي قرارات الاعتقال بشأنهم.

.. النظام الذي يناط به تنفيذ الأحكام القضائية، واحترام القانون، رفض تنفيذ الأحكام القضائية وإطلاق سراح المعتقلين، وقام بتمثيلية «معتادة» وسخيفة يجوز أن نصفها بالفضيحة المتكررة!!

.. الأجهزة الأمنية قامت بتنفيذ قرار الإفراج عن المعتقلين ـ ورقيًا ـ حيث أخرجتهم من معتقلهم اللعين في برج العرب وقامت بنقلهم الذي يستغرق عشرات الساعات إلي مدينة العريش واختطفتهم هناك لأيام، دون تسجيلهم في أي دفاتر أو أوراق لمدة أيام!!

.. وبعد أيام الاختطاف، علي طريقة قطَّاع الطرق، أصدرت وزارة الداخلية 13 قرارًا جديدًا باعتقال ذات المواطنين بدعوي أنهم جميعًا مارسوا أنشطة تهدد الأمن خلال الأيام التي أفرج عنهم فيها، بينما الحقيقة أنهم لم يروا نوشر الشمس ولم يكونوا للحظة خارج قبضة الأمن!

.. قرارات الاعتقال الجديدة مثل القديمة لا تحمل اتهامات بعينها، بل تحمل ظنونًا وشكوكًا وادعاءات لا يمكن أن تبرر استمرار اعتقال مواطنين بلا محاكمة لعدة سنوات وبصورة متكررة وهزلية تجعل من ضمانة التظلم القضائي من قرار الاعتقال مجرد لغو وهزل لا معني ولا قيمة له!!

.. القرارات الأخيرة التي أعادت اعتقال كل من مبروك السيسي ومبروك سليم وعبد العاطي سلامة ومحمد يوسف درغام ومحمد موسي درغام وعبد الله حمدان وسعيد حمدان وأحمد جمعة «وغيرهم» أعادت فتح جراح سيناوية عميقة لرموز محترمة بحجم الأديب والمدون الصديق مسعد أبو فجر الذي مازال رهن اعتقال ظالم ومتكرر وغير مبرر.

.. سيناء غاضبة ويروي لي العديد من الزملاء من أبناء رفح والعريش حجم التعسف والترصد الأمني لأبناء سيناء مما بات يفجر ويشحن النفوس بالمزيد من الاحتقان والألم والشعور بالظلم الذي يوفر أسبابًا جديدة لمزيد من التوترات التي نتوقعها ـ للأسف ـ وإن كنا لا نتمناها.

.. سيناء غاضبة.. مثلها مثل العديد من أقاليم ومحافظات مصر لكن غضب سيناء مضاعف بفعل التزايد والشطط الأمني المبالغ فيه، والذي يوفر أسبابًا جديدة لتوتر يدعي أصحاب الشرطة ورموز الحكومة في سيناء، أنهم يسعون لاجتثاثه!! بينما الحقيقة أنهم يحقنون به سيناء ونفوس أبناء سيناء.

.. الكمائن المنتشرة في كل سيناء، والاعتقالات العشوائية لمزارعين مسالمين وغيرهم، والاعتقالات المتكررة بدعاوي كاذبة ـ اعتقال من اعتقال ـ لا يمكن اعتبارها سبيلاً لتنفيذ القانون بل إهدارًا له، وتحريضًا للآخرين علي خرقه!!

.. إننا نطالب كل العقلاء داخل النظام بوقف هذا الهزل الذي يحدث في سيناء منذ سنوات وإعادة التفكير في منهج مختلف للتعامل مع المواطن السيناوي ولتكن البداية الأولي لتلك المصالحة هي الإفراج الفوري عن كل من صدرت له أحكام بالإفراج وأعيد اعتقاله ظلمًا ووفقًا لأسباب كاذبة كالتي دونت في قرار أمس السبت بحق 13 مواطنًا مصريًا سيناويًا.

.. إنني أطالب أولاً بالإفراج عن الصديق الأديب مسعد أبو فجر وشقيقه وكل معتقلي سيناء لنبدأ صفحة جديدة تحكمها روح التواصل لا التقاطع.. التفاهم لا العنف وإرهاب الدولة.

.. نعم سألبي دعوة إخواني بدو سيناء بزيارتها قريبًا إذا لم يفرج عن إخواننا المعتقلين!! في 23 يوليو القادم.. وغدًا لنا حديث عن معتقلي الحدود.. مجدي أحمد حسين ورفاقه.

 

لا يوجد ردود

أيمن نور: رفضت دعوة لحضور جلسة «الكونجرس».. وطالبت بزيادة المعونة

مايو
23

 

 

قال الدكتور أيمن نور، الرئيس الأسبق لحزب الغد، فى كلمته التى ألقاها عبر الهاتف من القاهرة أمام الكونجرس الأمريكى خلال جلسة خاصة حول تطور الديمقراطية فى مصر أمس الأول ـ إنه مع قرار رفع المعونة الأمريكية لمصر بمقدار ٣٦٠ مليون دولار دون شروط، وفى الوقت نفسه أعرب عن ارتياحه لمشروع قرار يدين انتهاكات حقوق الإنسان فى مصر.

وكشف لـ«المصرى اليوم» أنه تلقى دعوة لمقابلة أعضاء فى الكونجرس الأمريكى كانت ستتضمن لقاء مع الرئيس الأمريكى «باراك أوباما»، وتناول الغذاء معه لكنه رفضها، مكتفياً بالمداخلة الهاتفية.

وأضاف نور: «خلال الكلمة التى ألقيتها أيدت زيادة المعونة الأمريكية الموجهة لمصر إلى ٣٦٠ مليون دولار دون اشتراطات، باعتبار أن هذا الدعم موجه للشعب المصرى لمساعدته على مواجهة الأوضاع الاقتصادية المتردية، وإن كنت مع الإدانة الأمريكية لانتهاكات حقوق الإنسان فى مصر،

إلا أن العلاقة بين مصر والولايات المتحدة يجب أن تكون بعيدة عن الشروط والمقايضة، كما طالبت باتخاذ موقف من سجناء الضمير فى مصر، وعدم محاكمة المدنيين أمام القضاء العسكرى، مثلما حدث مع مجموعة خيرت الشاطر، النائب الأول للمرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين، ومجدى حسين، أمين عام حزب العمل (المجمد)،

وكذلك المعتقلون على ذمة قضايا التظاهر السلمى مثل مسعد أبوفجر، مؤسس حركة (ودنا نعيش) وكريم عامر، أحد المدونين، ولفتُّ إلى ما أتعرض له بعد خروجى من السجن من منعى من الترشيح أو الانتخاب، ومن قبل حرق مقر حزبى، وكأننى خرجت من سجن صغير إلى سجن أكبر، كما طرحت إعلان القاهرة بمبادئه العشرة وما يتضمنه من خطة للإصلاح السياسى الشامل».

وعن الصفة التى تحدث بها أمام الكونجرس قال: «بالصفة نفسها التى سافر بها جمال مبارك فى زيارته الأخيرة للولايات المتحدة الأمريكية، وهى صفته الحزبية كأمين مساعد الحزب الوطنى، وبالصفة نفسها التى سافر بها الزملاء منير فخرى عبدالنور، والدكتور حسام بدراوى، والدكتور عبدالمنعم سعيد، للولايات المتحدة أيضاً، وللغرض نفسه وهو شرح وجهة نظرنا للعالم».

بكثير من الأمنيات استقبل قراء الموقع الإلكترونى خبر الشكوك حول وجود «يورانيوم مخصب» فى مفاعل أنشاص، قال «مصرى»: يارب يكون عندنا لأن إحنا دولة محترمة ولها سيادة على العالم كله من قديم الأزل..

وقال «حازم مزيد»: أخيراً هتكون لنا كلمة مسموعة وتنال احترام العالم كله كبيرهم قبل صغيرهم.. وقال «أشرف»: بلاش تبقى حقيقة، اسكتوا واستخدموها ورقة ضغط.. ودعا «ممدوح»: يارب تصبح مصر دولة نووية.

 

جريدة المصرى اليوم بتاريخ 5/9/2009

لا يوجد ردود

د/ ايمن نور يطالب بالافراج عن مسعد أبو فجر .

فبراير
25

طالب د/ايمن نور الافراج عن سجناء الراى والمعتقلين وبالافراج عن مجدى حسين وكريم عامر ومسعد ابو فجر وفى اتصال تليفونى بزوجة مسعد ابو فجر اعرب د/ايمن نور عن تضامنه مع مسعد وقال انه سيجهز لزيارة مسعد بالسجن .

ومن جانبه عبر مسعد عن سعادته الخالصه بقرار الافراج عن ايمن نور وتمنى ان يتم الافراج عن جميع المعتقلين .

مبروك  لجميله القويه والرائعه عانيتى الكثير  تعلمت منك القوة  هنيئا لنور بهذه المرأه الرائعه

مبروك لنور ولجميله نيابه عن مسعد ابو فجر

لا يوجد ردود

Featuring WPMU Bloglist Widget by YD WordPress Developer